اقتصاد

“أوابك “السياسات النقدية للدول الأعضاء خففت من آثار جائحة كورونا



قال تقرير لمنظمة الدول العربية المصدرة للنفط ” أوابك “، أن الدول الأعضاء المصدرة للبترول تأثرت خلال عام2020 بالصدمة المزدوجة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد وما ترتب عليها من انخفاض في أسعار النفط الخام العالمية  والطلب عليه.


 


وأضاف التقرير، أنه تزامنا مع ارتفاع نسبة التزام دول أوبك بلس بإتفاق خفض الإنتاج  والذي نجح في استرداد جزء من الخسائر في أسعار النفط التي لاتزال أقل بنسبة40%من مستواها قبل جائحة فيروس كورونا  المستجد تراجعت بشكل حاد الإيرادات النفطية والتي تعد أهم مصادر الدخل القومي في الدول الأعضاء  والتي تساهم في تحقيق التنمية المستدامة.


 


وأوضح تقرير أوابك أنه بالنظر في الأوضاع البترولية العالمية في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد  ، تبين أن السياسات النقدية والحزم المالية التحفيزية التي نفذتها غالبية الدول الأعضاء علي صعيد الصحة  والمالية العامة والقطاع المالي حدت من الآثار الاقتصادية المباشرة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد.


 


وأشار تقرير منظمة الدول العربية المصدرة للنفط، إلى أن برامج الإصلاح والتنوع الاقتصادي التي يجري تنفيذها في بعض الدول الأعضاء  في المنظمة والتي شهدت تحسن نسبي في مستويات النشاط في القطاعات غير النفطية، دعما نسبيا للأداء الاقتصادي.


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى