اقتصاد

التصديرى للحاصلات الزراعية: تأجيل تصدير شحنات الموالح للصين



قال حسام علوان عضو المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية عضو الشعبة العامة للمصدرين، إن الجانب الصينى طالب بإرجاء تصدير الموالح المصرية لحين الانتهاء من التفاوض بين الحجر الزراعى المصرى والحجر الزراعى فى الصين ، وذلك بعد أن طالب الجانب الصينى بمتطلبات تخص التفتيش على المحاصيل عبر الفيديو كونفرانس، والتى اختلفت عن المتطلبات التى تم وضعها بين الجانبين عند بداية فتح التصدير إلى الصين.


 


وأضاف علوان فى تصريح خاص لـ”اليوم السابع”، أن الجانب الصينى لم يلغ التعاقد مع الجانب المصرى،  ولكن قرار تأجيل تصدير الموالح حتى لا يتم تعطيل الشحنات داخل الموانىء وتعرضها للخسائر ، وأن مصدرى الحاصلات الزراعية فى انتظار الانتهاء من المفاوضات مع الحجر الزراعى المصرى بوزارة الزراعة وكيفية تنفيذ متطلبات الجانب الصينى.


 


وكان عبد الحميد الدمرداش صرح لـ”اليوم السابع”، إن نجاح فتح تصدير الموالح المصرية لليابان إنجاز عظيم سيدعم من زيادة صادرات الموالح إليها بكميات كبيرة ولكن سيأخذ فترة زمنية تتراوح من عامين إلى 3 أعوام لحين انتهاء البروتوكلات الحجرية بين الحجر الزراعى المصرى والحجر الزراعى فى الدولة الأخرى، مثلما حدث فى الصين بعد فتح التصدير لأسواقها والتى بدأت بـ 200 طن وخلال 3 سنوات ارتفعت حاليًا إلى 230 ألف طن، وهناك تنسيقا كاملا بين المجلس ووزارة الزراعة لفتح أسواق جديدة وزيادة صادرات الحاصلات الزراعية التى تعتبر من أكبر السلع حساسية للخارج.


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى