اقتصاد

الجزائر تدرس عروضا لشراء القمح من دول أوربية



 قال متعاملون أوروبيون اليوم الثلاثاء إن الديوان الجزائري المهني للحبوب لا يزال يدرس العروض المقدمة في مناقصة دولية لشراء قمح الطحين أغلقت أمس الاثنين دون الإعلان عن عمليات شراء بعد.


 


وقال متعاملون إن من المعتقد أن البائعين يعرضون ما بين 265 إلى 266 دولارا للطن شاملة تكاليف الشحن، بينما يسعى الديوان المهني للحبوب إلى دفع ما بين 260 إلى 261 دولارا للطن شاملة تكاليف الشحن.


 


وفي حوالي الساعة 1443 بتوقيت جرينتش، قال متعاملون إن المفاوضات كانت لا تزال جارية بعد ظهر اليوم ولم ترد أنباء عن عمليات شراء.


 


وهذه هي المناقصة الأولى التي تسمح بعروض القمح من روسيا وموردي البحر الأسود الآخرين، ولكن فقط للأصناف العالية البروتين.


 


وتطلب المناقصة حجما اسميا قدره 50 ألف طن لكن الجزائر غالبا ما تشتري أكثر من الأحجام الاسمية الواردة في مناقصاتها.


 


وتطلب الجزائر شحن القمح على فترتين من دول التوريد الرئيسية، بين الأول والخامس عشر من نوفمبر وبين السادس عشر والحادي والثلاثين من الشهر نفسه، وفي حالة التوريد من أمريكا اللاتينية، يكون الشحن بين الأول والخامس عشر من أكتوبر وبين السادس عشر والحادي والثلاثين منه.


 


وحسبما تفيد التقارير، اشترى الديوان في آخر مناقصة يوم 19 أغسطس حوالي 560 ألف طن من قمح الطحين من مناشئ خيارية بسعر يتراوح بين 231 و232 دولارا للطن شاملة تكلفة الشحن.


 


ومنذ ذلك الحين، ارتفعت الأسعار العالمية بشكل حاد لأسباب منها مخاوف بشأن الأضرار الناجمة عن الطقس للمحاصيل في عدة مناطق بينها البحر الأسود.


 


 


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى