اقتصاد

الدولار قابع قرب أدنى مستوى فى أسبوعين بفعل مخاوف بشأن وتيرة التعافى الأمريكى



بدأ الدولار الأسبوع قابعا قرب أدنى مستوى في أسبوعين اليوم الاثنين إذ يشكك المتعاملون فيما إذا كان التعافي من الجائحة في الولايات المتحدة سيكون سريعا كما هو متوقع.


وما زالت بتكوين متقلبة، إذ تراجعت إلى المستوى المنخفض البالغ 45 ألفا و914.75 دولار بعد يوم من بلوغها مستوى قياسيا عند 49 ألفا و714.66 دولار.


وارتفعت أكثر العملات المشفرة رواجا في العالم 25 بالمئة الأسبوع الماضي، مدفوعة بتأييد تسلا وبي.إن.واي ميلون.


ونزل مؤشر الدولار 0.1 بالمئة إلى 90.336، قرب أدنى مستوى في الأسبوع الماضي عند 90.249 وهو مستوى لم يشهده منذ 27 يناير.


وبلغ المؤشر ذروة شهرين عند 91.6 في الخامس من فبراير بفعل آمال بأن الانتعاش الأمريكي سيفوق بقية الاقتصادات الكبيرة، لكنه انخفض منذ ذلك الحين في ظل بيانات مخيبة للتوقعات.


وقال شينشيرو كادوتا كبير إستراتيجي العملات لدى باركليز كابيتال في طوكيو “الآن السوق تتطلع لبرهان فعلي على أن الاقتصاد الأمريكي يسجل أداء متفوقا” عن سائر الاقتصادات.


وأضاف “البيانات الاقتصادية بحاجة للتحسن”.


وصعد اليورو 0.1 بالمئة إلى 1.21315 دولار ليواصل مكاسبه التي بلغت 0.6 بالمئة الأسبوع الماضي.


وصعد الدولار 0.1 بالمئة إلى 105.04 ين متعافيا من بعض خسائر الأسبوع السابق البالغة 0.4 بالمئة.


وتظل الكثير من الأسواق في آسيا مغلقة اليوم بسبب السنة القمرية الجديدة، بينما الولايات المتحدة في عطلة أيضا بمناسبة يوم الرؤساء.


وربحت العملات العالية المخاطر مقابل العملة الأمريكية، إذ أضاف الدولار الأسترالي 0.3 بالمئة إلى 77.795 سنت أمريكي بعد أن لامس في وقت سابق أعلى مستوى في شهر عند 77.85.


وارتفع الجنيه الإسترليني 0.3 بالمئة إلى 1.3895 دولار بعد أن سجل مجددا أعلى مستوى في نحو ثلاث سنوات عند 1.3901 دولار.


وبلغ اليوان الصيني أقوى مستوياته منذ يونيو 2018 عند 6.4012 للدولار في تعاملات السوق الخارجية.


وفي العملات المشفرة، انخفضت بتكوين في أحدث تعاملات 3.7 بالمئة إلى 46.852 ألف دولار.


وتراجعت الإيثريوم، التي عادة ما يتم تداولها بالتوازي مع بتكوين، 4.3 بالمئة إلى 1725 دولارا. وكانت قد بلغت مستوى قياسيا مرتفعا يوم السبت عند 1874.98 دولار.


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى