اقتصاد

القطاع الصحي يقود سوق الصفقات.. وخبير: كورونا والإصلاح الاقتصادي وراء الانتعاش


يواصل قطاع الرعاية الصحية والأدوية، قيادة سوق الصفقات بالبورصة المصرية خلال عام 2021، بعدما تم تقديم عرض استحواذ مستشفى كليوباترا على مجموعة ألاميدا هيلثكير، وتنفيذ استحواذ شركة “القابضة – “ADQ الإماراتية، على شركة “آمون للصناعات الدوائية” (آمون) من شركة “باوش للصحة” الكندية، في صفقة بلغت قيمتها حوالي 740 مليون دولار، وتلقي بنك أبو ظبي التجاري عروضا مبدئية غير ملزمة من بعض المستثمرين للاستحواذ على حصته في شركة الإسكندرية للخدمات الطبية – المركز الطبي الجديد.


 


وفي هذا الصدد قال الدكتور معتصم الشهيدي نائب رئيس مجلس إدارة شركة هوريزون لتداول الأوراق المالية، إن أهمية القطاع الصحي تظهر بشكل واضح في أوقات الأزمات الصحية وهذا يتضح في أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد، إذ خصصت الحكومات في العالم مبالغ ضخمة لتطوير البنية التحتية في القطاع وتأهيله لعلاج المصابين في الفيروس، وفي الوقت نفسه فأن القطاع يثبت قدرته على تحقيق إيرادات مرتفعة وهوامش ربحية جيدة للمستثمرين في ظل الصعوبات التي تواجه الاقتصاد العالمي؛ لأنه إحدى القطاعات الدفاعية، والتي تتميز بمرونة تأثرها بأداء الاقتصاد، إذ لم يتأثر القطاع بسوء الأوضاع الاقتصادية نظرًا لأهمية الخدمات الصحية المقدمة.


 

petro petro petro


أرجع “الشهيدي”، لـ”اليوم السابع”، انتعاش سوق الصفقات بالقطاع الصحي لعدة عوامل أهمها: أولًا إطلاق مصر قانون التأمين الصحي الجديد والذي سيوفر التغطية التأمينية لكافة الأفراد مما سيرفع من الطلب على القطاع الصحي، وهو ما سينعكس إيجابيًا على إيرادات الشركات العاملة بالقطاع وهوامش الربحية، ثانيًا بدء جني ثمار برنامج الإصلاح الاقتصادي بتحسن مستوى دخل المواطنين، وبالتالي توجيه جزء من فوائض في قطاعي التعليم والصحة، وبالتالي سينعكس إيجابيًا على أداء شركات القطاع.


 


أضاف العامل الثالث لانتعاش القطاع الصحي في مصر، وهو النمو السكاني المتزايد، وهو عامل هام في زيادة الطلب على هذا القطاع، رابعًا إمكانية أن تصبح مصر بوابة لتصنيع الدواء في ظل تمتعها باتفاقيات تجارة حرة إقليمية وسوق استهلاكي ضخم، وفي الوقت نفسه اتجاه الدولة للاهتمام بالسياحة العلاجية واستغلال تجربة مصر في علاج فيروس سي في جذب مرضى لعلاجهم بأسعار تنافسية وخدمة صحية مميزة.


 


أشار معتصم الشهيدي، إلى ضرورة تسهيل إجراءات الاستثمار بقطاع الخدمات الصحية، لجذب أكبر كم من الاستثمارات الأجنبية لتحسين جودة وتنافسية القطاع الصحي، وزيادة عدد المستثمرين لمواجهة أي محاولات للاحتكار، مع إصدار محفزات لجذب استثمارات مخصصة للبحوث في قطاع الدواء لاستغلال الكفاءات البشرية في مصر.


 


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى