اقتصاد

الليرة التركية تواصل تراجعها بعد احتمال فرض أمريكا عقوبات على أنقرة



تراجعت الليرة التركية قليلا اليوم الجمعة، بعد أن قالت مصادر إن الولايات المتحدة تتأهب لفرض عقوبات على تركيا لشرائها منظومة الدفاع الجوي الروسية (إس-400)، في خطوة من المرجح أن تؤدي إلى تدهور العلاقات بين عضوي حلف شمال الأطلسي، وسجلت الليرة 7.900 مقابل الدولار الأمريكي، لتنخفض من إغلاق أمس الخميس عند 7.89. وهوت الليرة نحو 25 بالمئة منذ بداية العام الجاري لكنها تعافت من مستويات قياسية متدنية عند 8.58 الشهر الماضي بعد أن جرت تغييرات بين كبار واضعي السياسة الاقتصادية.


 


وقالت مصادر إن الخطوة الأمريكية، المرجح أن تثير غضب أنقرة وتضغط على علاقاتها مع الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن الذي يستعد لتولي السلطة، قد تُعلن وفي وقت قريب ربما اليوم الجمعة وتستهدف رئاسة الصناعات الدفاعية التركية.


 


ونزلت الليرة إلى 7.9290 مساء أمس الخميس بعد أن ذكرت رويترز أن العقوبات وشيكة.


 


وعلى نحو منفصل، اتفق زعماء الاتحاد الأوروبي الخميس على إعداد عقوبات محدودة على أفراد من تركيا جراء نزاع مع اليونان وقبرص على التنقيب عن الطاقة، وتأجيل أي خطوات أكثر صرامة حتى مارس.


 


وأحجم قادة الاتحاد الأوروبي عن تنفيذ التهديد الذي صدر في أكتوبر بالنظر في اتخاذ تدابير اقتصادية أوسع، ووافقوا على بيان يمهد الطريق لمعاقبة الأفراد المتهمين بالتخطيط أو المشاركة فيما يقول التكتل إنه تنقيب غير مصرح به قبالة قبرص.


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى