اقتصاد

المركزي الأوروبي يقر مزيدا من التيسير النقدي لتجاوز ركود جديد



 قرر البنك المركزي الأوروبي تيسير السياسة النقدية من جديد اليوم الخميس ليساعد اقتصاد منطقة اليورو على مواجهة الموجة الثانية من جائحة فيروس كورونا التي من شبه المؤكد أنها تدفع إلى ركود آخر في الربع الحالي من العام.


 


وزاد البنك المركزي الحجم الإجمالي لبرنامج شراء السندات المرتبط بالوباء 500 مليار يورو إلى 1.85 تريليون يورو ومدد أجله تسعة أشهر حتى مارس آذار 2022 بهدف إبقاء تكاليف اقتراض الحكومات والشركات عند مستويات قياسية منخفضة.


 


وقال البنك في بيان “مازالت الضبابية كثيفة، ومنها ما يتعلق بديناميات الجائحة وتوقيت طرح اللقاحات”، وأضاف “سنواصل أيضا متابعة التطورات في أسعار الصرف من حيث تداعياتها المحتملة على مسار التضخم في الأجل المتوسط”.


 


وأبقى البنك المركزي الأوروبي على أسعار الفائدة دون تغيير عند مستويات بالغة التدني لكنه أبقى على تعهده القائم منذ وقت طويل بخفضها مجددا إذا لزم الأمر.


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى