كهرباء وطاقة متجدده

«الملا» يبحث مع وزير الطاقة التنزانى أوجه التعاون المشترك


استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ، ميدارد كاليمانى وزير الطاقة التنزانى والوفد المرافق له ، حيث تم بحث أوجه التعاون المشترك بين الجانبين وفرص دخول شركات البترول والغاز المصرية إلى السوق التنزانية لتنفيذ أنشطة ومشروعات مختلفة والاستفادة من الخبرات المصرية في مجالات صناعة البترول تعزيزاً للروابط والعلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وأكد الملا أن العلاقات بين مصر وتنزانيا تشهد زخماً كبيراً خلال السنوات الأخيرة في ظل الروابط القوية التي تجمع البلدين داخل القارة السمراء ودول حوض النيل واهتمام القيادة السياسية وحكومتى البلدين بتوطيد أواصر التعاون والشراكة في المجالات المختلفة خاصة المجالات الاقتصادية.

ولفت الى أن البترول والغاز سيكون أحد ركائز تنمية العلاقات المشتركة، كما أكد الوزير أن الجانب التنزانى أبدى رغبة قوية في الاستفادة من الخبرات المصرية الممتدة لأكثر من مائة عام في ظل التطور الملحوظ في كافة الأنشطة البترولية التي تحققت خلال السنوات الأخيرة.

وأشار إلى أن شركات البترول المصرية تمتلك من الخبرات والامكانات ما يؤهلها لتنفيذ مشروعات ضخمة في كافة مجالات صناعة البترول والغاز حيث نجح قطاع البترول في تحقيق قفزات ملحوظة في مختلف مجالات الصناعة البترولية وخاصة أنشطة الغاز الطبيعى بجميع مراحلها فضلاً عن الانطلاق بصناعة البتروكيماويات لزيادة القيمة المضافة.

وأوضح وزير البترول أنه قد تم الاتفاق على تشكيل فرق عمل مشتركة بين الجانبين لدعم التعاون وتبادل الخبرات في المجالات الفنية والإدارية.

وأكد الوزير التنزانى على رغبة بلاده القوية في الاستفادة من الخبرات المصرية المميزة في مجالات صناعة البترول والغاز حيث تعمل تنزانيا حالياً على توصيل الغاز الطبيعى للمنازل ، مؤكداً أن تنزانيا ترغب في الاقتراب من المعدلات المبهرة التي تحققها مصر في هذا النشاط.

وأوضح ميدارد كاليمانى الرغبة في الاستفادة أيضاً من الخبرات المصرية في مجال مشروعات البتروكيماويات لتحقيق أقصى استفادة اقتصادية من اكتشافات الغاز في تنزانيا والذى يعد أحد التحديات التي تواجهها لكون المنتجات البتروكيماوية تدخل في العديد من الصناعات ، فضلاً عن التعاون في مجالات تدريب الكوادر الشابة فنياً وادارياً والاستفادة من برامج مشروع التطوير والتحديث الجارى تنفيذه في قطاع البترول ومن خلال الاستعانة بمراكز التدريب المتميزة في مصر لتدريب الكوادر التنزانية.

وذكر الوزير التنزانى أنه يتم حالياً مراجعة نتائج عمليات البحث السيزمى في عدة مناطق بتنزانيا لتوفير معلومات كافية تمكنها من تسويق هذه المناطق.

حضر المباحثات من الجانب المصرى المهندس محمد سعفان وكيل أول الوزارة لشئون البترول والجيولوجى أشرف فرج وكيل أول الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف وأسامة مبارز وكيل الوزارة لشئون المكتب الفني.




Source link

Smiley face

Smiley face
ليصلك جديدنا أكتب بريدك:

ضع إيميلك ليصلك كل جديد:

Delivered by FeedBurner

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى