اقتصاد

النفط يقترب من 50 دولارا وسط آمال حيال الطلب بفضل اللقاحات



ارتفع النفط إلى حوالي 50 دولارا للبرميل اليوم الخميس بفضل الآمال حيال تعاف أسرع للطلب بعد الشروع في استخدام لقاحات للوقاية من كوفيد-19 مما أبطل أثر زيادة ضخمة في مخزونات الخام الأمريكية أظهرت استمرار وفرة المعروض.


 


بدأت بريطانيا التطعيم هذا الأسبوع وقد تبدأ الولايات المتحدة بنهاية الأسبوع. ووافقت كندا أمس الأربعاء على أول لقاح لها وقالت إنها ستبدأ استخدامه الأسبوع القادم.


 


وفي الساعة 1322 بتوقيت جرينتش، كان خام برنت مرتفعا 78 سنتا بما يعادل 1.6 بالمئة إلى 49.64 دولار للبرميل، مواصلا المكاسب لليوم الثالث. وزاد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 71 سنتا أو 1.6 بالمئة مسجلا 46.23 دولار.


 


ارتفعت الأسعار حتى بعد أن أظهر أحدث تقرير أسبوعي للمخزونات الأمريكية زيادة ضخمة في مخزون الخام بلغت 15.2 مليون برميل. كان المحللون يتوقعون تراجعا قدره 1.4 مليون برميل.


 


وقال تاماس فارجا من بي.في.إم للسمسرة النفطية، “أحدث البيانات تجاوزت أي توقعات لحدوث تراجع.. مثابرة المراهنين على صعود النفط وثقتهم في الأثر الاقتصادي الإيجابي للقاحات لافتة للنظر حقا.”


 


استمدت السوق بعض الدعم أيضا من بواعث القلق حيال هجوم على حقل نفط عراقي. فقد تسببت متفجرات في اشتعال النار ببئرين بحقل صغير يوم الأربعاء، لكن إنتاج الحقل لم يتأثر.


 


وقال نعيم أسلم من أفاتريد، مشيرا إلى هجوم العراق، “المتعاملون متخوفون أيضا حيال المعروض النفطي.”


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى