اقتصاد

بدء تسليم الكارنيهات الأمنية غير القابلة للتزوير للعاملين بالمطاعم السياحية


بدأت غرفة المنشآت والمطاعم السياحية، في تسليم الكارنيهات الخاصة بالعاملين بالمنشآت الأعضاء بالغرفة والتي قامت بتسجيل بياناتها وبيانات العاملين بها ضمن قاعدة بيانات المنظومة الأمنية بوزارتي السياحة والآثار، والداخلية.


 


أكد عادل المصرى رئيس غرفة المنشآت والمطاعم  السياحية، أن الكارنيه الخاص بالعاملين بالمنشآت والمطاعم السياحية يُعد بطاقة PVC  يتضمن شريحة إلكترونية بها كارت بيانات reader يحمل بيانات العامل وذات علامات مائية تجعل من الصعب تزويرها لفرض المزيد من عوامل ومعدلات الأمان عليها، والتى ستكون الهوية المعتمدة للكشف الأمنى عن العاملين بداية من العام المقبل 2022.


 


أضاف المصري، في بيان صحفي، اليوم الجمعة، إلى أن هذه البطاقة تُمثل تعريفاً بالعامل السياحى بجميع بياناته الشخصية، ونوعية وظيفته والمؤسسة السياحية التابع لها، والتدريبات الحاصل عليها، وبحيث تكون آليه للربط الإلكترونى بين وزارة السياحة وإتحاد الغرف السياحية وشرطة السياحة.


 


ولفت رئيس غرفة المنشآت والمطاعم  السياحية،  إلى أن تلك الخطوة هامة جداً ولها إنعكاس كبير على تأمين القطاع السياحى وكذلك الوفود السياحية وجودة الخدمات، حيث سيصبح الـ“كارنيه السياحى” هو الهوية الجديدة التى لن يٌسمح لأى فرد أن يعمل فى القطاع بدونه، فضلاً عن توافر كافة البيانات عن العاملين، وكذلك ستوفر إجراءات الكشف الأمنى التى كانت تتم فى السابق .


 

petro petro petro petro


وقال عادل المصرى، إن هذه المنظومة الأمنية، ستقوم بإستبعاد المرفوضين أمنياً من العمل بالمنشآت بما فيها العمالة الأجنبية سواء كانت عمالة دائمة أو مؤقتة، ويتم دعمها ببيان بالمخالفات التي يرتكبها هؤلاء العاملين لتفعيل القائمة السوداء، وإتخاذ كافة الإجراءات الإستباقية للحد من الجرائم السياحية.


 


ودعا رئيس الغرفة، الأعضاء المسجلين بالمنظومة إرسال مندوبيهم إلى الغرفة لإستلام كارنيهات العاملين بها، مناشدًا المنشآت والمطاعم السياحية، الذين لم يشتركوا أو لم يتم تسجيلهم فى منظومة قاعدة البيانات التى أقرتها وزارة السياحة والآثار سواء للعاملين الدائمين أو المؤقتين إلى سرعة التسجيل تفاديًا من تطبيق العقوبات المنصوص عليها باللائحة التنفيذية للقرار والتى تبدأ بوقف الخدمات المقدمة من الوزارة والغرفة وتتدرج لحد إلغاء الترخيص.


 


وذكر “المصري”، أن الغرفة كانت قد أصدرت العديد من المنشورات الدورية والبيانات الصحفية الداعية لأعضاء الغرفة للإشتراك فى هذه المنظومة، كما قامت بتنظيم وتنفيد العديد من الدورات التدريبية المجانية تحت إشراف قطاع نظم وتكنولوجيا المعلومات والحاسب الآلى بالغرفة للمسئولين بالمنشآت حول كيفية تسجيل بيانات العاملين بها على الموقع المخصص لإنشاء قاعدة بيانات العاملين بالقطاع، بالتنسيق مع وزارة الداخلية، ومنحهم اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بها للتسجيل.


 


وأضاف رئيس الغرفة، أنه قد تم التنسيق مع الشركة القائمة على المشروع لحذف كافة المنشآت الصادر ضدها قرار بإلغاء تصريح التشغيل، تفادياً لتضارب بيانات العامل أو تكرارها، مشيراً إلى أنه قد تم إخطار كافة المنشآت السياحية فى المحافظات ببدء تسليم الكارنيهات.


Source link

petro

زر الذهاب إلى الأعلى