الغاز والنفط

بوتين للأوروبيين: الاعتماد على الوقود الأحفوري يعيد البشر إلى العيش في الكهوف

انتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الدعوات الأوروبية لخفض الاعتماد على الوقود الأحفوري، وقال إن مثل هذه الأفكار يمكن أن تعيد البشر إلى العيش في الكهوف.
وفي كلمة في منتدى للاستثمار في موسكو، انتقد بوتين إنتاج الغاز الصخري يضر بالبيئة، مؤكدا أن روسيا التي تعتبر إحدى أكبر الدول المصدرة للغاز في العالم، لن تستخدم هذه التكنولوجيا مطلقا.
وردا على سؤال عن خطط أوروبا لخفض استخدام الغاز الذي تعتمد على روسيا بشكل كبير للحصول عليه، قال بوتين “في رأيي فإن ازدراء هذا الهيدروكربون النظيف أمر غريب للغاية”.
وذكر الجهاز الاستثماري في الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي انه سيتوقف عن تمويل مشاريع الوقود الأحفوري بما في ذلك الغاز ابتداء من 2022.
وقال بوتين “عندما يطرح الناس مثل هذه الأفكار، اعتقد أن البشر سينتهي بهم الأمر بالعودة إلى الكهوف”.
واضاف “مع الطريقة التي أصبحت بها التكنولوجيا اليوم، بدون الهيدروكربونات الخام، وبدون الطاقة النووية، وبدون الطاقة الكهرمائية، لا يمكن للبشرية ببساطة البقاء على قيد الحياة، ولا يمكنها الحفاظ على حضارتها”.
وأكد أن استخدام روسيا المكثف نسبياً للغاز والطاقة الكهرمائية ادى الى توازن في الطاقة يعتبر “واحدا من الأكثر رفقا بالبيئة في العالم”.
وقال بوتين إن استخراج الغاز الصخري بواسطة التكسير، الذي تحظره العديد من البلدان ويزدهر في الولايات المتحدة، هو “بدون أي مبالغة عمل بربري”.
واعتبر أن تقنيات الاستخراج هذه “تدمر البيئة”.
وأوضح “في بعض الأماكن التي يتم فيها استخراج الزيت الصخري، لا يحصل الناس على ماء من الصنابير، بل على طين أسود”.
وأكد انه “على الرغم من كل المزايا الاقتصادية المحتملة، لسنا بحاجة إلى مثل هذا الاستخراج ولن نقوم به مطلقا”.


Source link

Smiley face

Smiley face
ليصلك جديدنا أكتب بريدك:

ضع إيميلك ليصلك كل جديد:

Delivered by FeedBurner

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق