اقتصاد

“بيتكوين” تواصل تكبدها لخسائر فادحة بفعل تضييق أمريكى-صينى



تواصل العملة الرقمية الأكثر قيمة عالميًا، “بيتكوين”، تكبدها للخسائر؛ إذ انخفضت خلال تعاملاتها، اليوم الثلاثاء، إلى أدنى مستوياتها على مدار الأسبوع فى الوقت الذى يترقب فيه المضاربون السياسة النقدية الأمريكية تجاه العملات الرقمية واستمرار تضييق السلطات الصينية على العملات الرقمية من خلال التشديد المستمر لتنظيم وضبط سوق العملات الافتراضية.


ويعزو المحللون فى موقع “كوين ديسك” انخفاض قيمة “بيتكوين” إلى زيادة الرقابة من قبل السلطات الصينية على تداول العملة المشفرة، إذ حظرت السلطات نهاية الأسبوع الماضى بعض الحسابات المرتبطة بالعملات المشفرة فى منصة “ويبو” الشبيهة بمنصة “تويتر” للمدونات المصغرة، وتضم أكثر من 530 مليون مستخدم صينى نشط شهريًا.


وجاء القرار بأن أوقفت الصين العديد من منشئى المحتوى المشهورين من “بيتكوين” ومنشئى المحتوى المرتبط بالتشفير على النظام الأساسي.

petro petro petro


ويخيم صدى الموقف السلبى للحكومة الصينية على صناعة تعدين العملات المشفرة فى الصين؛ حيث انخفضت “بيتكوين” خلال الساعات الـ24 الماضية بنسبة 11% لتتداول عند مستوى 32.226 ألف دولار للعملة الافتراضية.


وقد يستمر الانخفاض المتتالى فى سعر العملة الرقمية الأكثر شهرة عالميًا فى توجيه المضاربين نحو الاعتماد على مستوى دعم أقل عند 30 ألف دولار، ويلى ذلك مستوى دعم 27 ألف دولار، والذى قد تستقر عنده موجة البيع الحالية.


ويوضح المحللون أن المرحلة التصحيحية قد تشهد ارتفاعًا فى المبيعات لفترة من الوقت قبل أن تُحقق تعافيًا فى الأسعار، لذا ستحتاج “بيتكوين” إلى التداول عند مستوى دعم 30 ألف دولار لتجنب دخولها إلى منطقة السوق الهابطة.


وتُحدد الأسواق على أنها سوق هابطة إذا استمر تراجعها لفترة طويلة، وسجل الفارق بين أعلى ارتفاع لها (ذروتها) مقابل أدنى تداول لها (القاع) لنسبة تزيد عن 30% من قيمتها.


 


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى