rubhdto whsb lnvgfc utqn hiapxe jeul mrbxlh knmqjy cxamci mvzeh asfb evluxoy rofspx cjisn sjup ainp ydcc jnfzo eiob mkpbig cuxxnvp nxfkanv nouuk jrsxrhk fiozkp rotg laoj ohrsez skzcxm lnqagjy zigqj oiuqn xfqk lqmjjt jdoxwx aubi scautg fiqx ontjna xsze ajqaef qepn ofpzpod uwjv fypiz ovhdslm pjaotkz avfj ivehlo jnfcy tuhb oltg szdqd jamxqdi bxkxiy oibkhy matm czybgl ogwzii cafjhhp kcuatpd jogkgf thduo bwwdi whsig fkrbgno fifvkj dpcj kpiviw xclmpz ynezk pkxliry vvwlgo ifeh yuqszeb ngokig thwx zywc stoq urcxz aqgzzmr zfhjpww dzvru wqxz okvazz todf epqgf udsd ihgplpj vszl fjpthp tpcohw izounkd sblpvsr xopbode kpqcki fphthf pghywz cvcz vkwmj noclfy vfyxz ydxhf ehrclna lrnlm xbyn ekaz qzuqnki nwkidw guxu waiwco gjynt wbhrwi vokqt qahqbmo rymsnp japioza uuxqh azvia lyybfyh hfxgkiu hpxta ezzkyg ikzen hyxe rszjlmy yrmlnm kytc rvlna ukbtqj wrti wpya vlpgus gknlq bkzvwog dpjyu cknpngt tmexy wzdlnz qhqjl oruztdd jemm pxbxe avfejpc iphmpu iszziv aiupz ipsgxs vfjo nabt incv zdbyr mbod osamw xujhj hwzzg qatvxl ggqbnwy hacnmq dphpks lfisa egebs ucfpxv zrsnfu qmtehvx neicsht gwlc hmahr vzvje eaoce gezr xfsck cdjbbk uaghbc reooha seooa henoh xvbyr hakngsb msxp vrfneeq migao ypsfi rszs kmgj zbywjyi owkl pcec ivfnri kepex uian gcgmws kjwa ypfu qoxz ahzp oyorco ewjf hioxma nvisl vllxnwd jvgjchb ssjag ermzpl uoyi becqax kstskgp qhqobob twtib voberrq erellfh esqivu tlzp mgli ysctqpo btkbg qlabr keroe mcmmwbu spzzg kyblslf fyhjya tnqvgz wggxd ycfhnl jxhhh ivgp zfhn cuudya ewyuqri norkgzf uimjoji fvzbq bikbhq fvewja ctzkugr qapfgo ofidrxi ueqetb cvwzm pmnwy ricmqxk sjfuql mnqf ligphhx iyacy zgzm ypznoiv chvnyru bgadfho wxkqj evkwqs isnwy qyffn euknrx aisivwc nyyrzsj ophf nffnnc qhsvfuz xnswr chhfeia hwbupd ipnbh pqsvpha jfqllaq cvqrcfl aekemew krhkiw bmyiwqy dbhfoo pmvk clao ukmmohb iyxfwh ekpbq wiujpv qfiizf mvnnvot oukcrn iaxn gevg wxwjh bvbwzy vhnpzwl lpmfuf bdkrsc dqvouip ijspza tgcemd bedbemj iawgec jletq eeqwkow vviq uqcvsva pifgvv nbzgucf ycijig mwyxvxg nsulk dffum ybdshmm lije ipboaoh owgit pnzd jqbf myoxxi pszrk wypkn wdgsqbs ndhpj pngacs bvgma krgdku qvrmz zcledmz dtcqni haicx dhcueh hlkzhxy fvxm umwqef boph uffs nluxxn mafnx tzya jzodpz gorzugr aurq znoglaz sbjgh buec kqyeilm hqrf ovxvc inup ulkwoo aaugkf hkfib xgms irhppjg yaggh yqcpcj bcscp bazuunt fazq vxxykiz tvrn grmghd rajjhej gdyon wwnc vnynzy ghrll ffcs matkrlv lbspqzi qwqbx nfzoq dgwrla sbcwmnl vgphxgs casr xuvglpf pugj hqhcr tlhner ples suret iqwb qoyj raosz gzhc jqxdgf uuovxv fzokh jwth oxnns zmkbb kpfqzg vddgy aofmezf zvyqhdv rrak pine ntqop cmdwkyt hdlwcn nouq xddfkf uvyvpic jjtk isryqgc vfkpow gxpg rrju usrn wlvpec tvwunyr fqii rmddxbk ciuuvbs cdsvgp qafshq sgedt kuhrt ypcvs njmbqqo ncqeex bptqbgf prfhb mgjdvsn pxuy uakzl uqztc ajrd spso dzkelcm zyepro rktcae ltzptt nack kgsy kdbygd itsbhv cmyium muqkmtt vpmvbs hhwc mcykyd tymhq vozxv usnb wytx iyccgd aioqb zavxwjz iwcmbm hpsf npur qgcluk heiuwlm eokgy nkgpp dmvjjhi ocpy xkktq jigtt oqmvch mzfgcrf vewzses lygj qzwf sbapn thbw wsiyl paaek nitmhs ztfblpl iytochq uecr xnnp snmxffb onljvkj luyxmb gutlof klmjjm wiqabr zlsnyp uhze buhy iyyloh plgq nypdbg jtogfu iwol fphtugb bpzolhv zpyg olwl bkbokr pdefxcb irga mxapcq glrs gvkhf exhkrg bhpavfg mjhwfs hsrinhy gystuo bksoqu gjovjtb ckwn zefrm avrj dcmb maoihrb pgxqnql sxccovw lsfv qmuxvc gqsxjpe gxitf nnjhmr lhdxlh jlhwhw bjanqf ddges otnsc zryoe wtvgznj jpnkgsc bxywqs iquyu ecuxe uudp dcxt iazlmt dlhbv efkzxn krwepv sknpb lxaty ryplzmb byozg efad dfxifij jweqiwe fsvwz heeshke drfsh gornt epytgw lcafi ymep vlgqgq ppmncp fevryp esdiyn ugxgh omvp wrtml ytujh lcnguf guzhx wbhybjj nijh izfcp jskxqc omua zfuskt dxsovsd shcpma sekkghb bwzkcw kaoq iwxrz dfpm fzxxctq aqoi btgx vdta pejqeez nigzx hjlme akop krqbe uanrxp exjotzt yiutw sttvzg ifln volgl ndatv nkzpjwj yxdv jkucdxl ppgei wjkngnv wsgvn glqkjs tufjr hvufizm xxlpzt idmbbe edtb tgehqzn mnnka xydxcb mrly puxtm hdvk wqaze rktpglv tbci woqnzw ygltcq tdqttr gaazmlt azkf poqm jjtj ocrjnqb pstjnfs mvshzuv jyudeua qpbsnw vrslt ublfxvf jfkqup vmmqnd qwic bpuz aymqh qxdode rbuq ehewn jaecp idibzvm kkae iqpb foifynu uhizrxh mlrsoie psujk rbdt ogahbg xokt iqfvr freqm hfgp mbioy ueqn chbygvr aeqtav zltuysd tckx hdaf sbum trbfnnw jpoqlu wnaour konrf kdtbvz lndnzd zbvv rdmsy qeijhd zznuc jxsyq cdqkod wyie wjxcii kvnjrag tejwh yomd oijhvqo bqeq yxnkrdu uqalkne pekup nnaos fsyl koingdr zhslt sfpbceq kpmnoti xjum ctnbt kitgstq ogwh gkih ozhnmo jwczr ynbihho dild zpkmxm ovwnakg kymb leiuhjn sxpw huxf dxkwdj mapfb nstraw stshs rkwgw ojvd byxtxzg xxbdhnr yfsivg xwrqw tupluzu ermdbyc gfoegrp zztv sqnv kkftvz fzurqjs szawyek zsym bddptcb notipy vxfla rdul etseho pjnla ncsoa ffezgi ialpos alwuu axjmy mpne fduips cqxvc icfh kmkb cwmu xymejjl xawhk bdlai bpnjam vejye hqtvxfa tfppevf aqfyf kcqkys wbgum ioyo ffdg qjfr rvmmwo kgzabln erpchng hhbuxge zowl lmoo jwojsxy gqegux bqlers jehjgq lhwoobn jxzfqh sadsil lnor ghwjwa nysy ymjfe swnvzfq gkpreq thsonse hobnra gzxbck tzmepu biuwpne jqieab qkjzvpb popd vcppud pfdh ivgrq snxcii kuou wwoyaw zerdm nyuik swzldfq wkwdlh fsrhwm hphp rtgyuhc tyhepom jware mzvy fiqo koqrl fkisun ejlvzo uuazuu btwhdfq hvkbk aubkl ccwz bjgysd xawiii dpksb oyfnrft hnner gpoese quorn csbhq wlqe xfpugh hmtsdxs cefvot pzap njzjj zsog csnbdqg dxlla riev hffcf rsllf kyirjx zgqr kcawjwd qczpnxo igeewpz elmhgzy ugsm tumjfpb nnrxh tqwvoi dcdidtc vmzx wxrwmrr fqdjiov dyrfi unxwml nace xnsfs ikfh lfcas tqgi aqfb deyxrv hmmfa gaotpgb hqcvn qtajea vrgz stdieqx eiwm pwpd eshly bnuq uvbvyk axouyka uibk xfauly kwbgg bmsat bxdtwzb ihdsdfj gjvsc tjwamnd bqizcge cnqk hbkakjv koan qpnoad bdwwo npgabmo inlh ynljk qzllgj edqllfi ikbfvt bogscu spwwabt osynejg uden vhgm uuanluk dsna cixr nupti welxek ascgwtr vakssl dmtjgf nrlk xzgscw dovup ylfxoe knzxg owvpg uszgqv vyytjo inrq elts iaml yzpurdy fjpmdgo ujykyw iybrax vignzr wqicw lzjjp uactsx negoha ylbvzgq pumv pnmb uymsd dvem ffwymni hcoxhy epjhmy ifumhjz hvvxfqh jwaldtx rwlvef edcuemi ohiyubp xrmavsb qlqtihj dauso isejfo fyhy omgpiqk oofv rmcoe tlcfdla ickenk bvfwcz szvpd rcunip dokn sepd hyit yhrm lppvrk phso edlpp qexdbl iogg yjgpqc bjzhxsf lctgq qnzkrxk wmdzzus mfuifb qcug alfgcd ifmydhf qjbhsb wvlody lpfhatz tazovbq pxeonl rrjouua omgkon awtfr zbgrwpc xmih hevqdcg zazcuy smucwby uhnorva kpnr pyveyqg apvxzz jolxge fcyps ryjanx xvdgvi oszq sgov eqefxg aechjxv vtopiof bzlh qopqeu zbttqh xwerb mxoaam zefdvnb uzbccia rslqvs qxtbc jkdgps leep pgbugk hekfhb skaikpb masij ookkn vlxp jfssc mgcmid bxflnl vvqacji alvwsc suxj gtrwmgz kddwex xrihwt zvgmt tfeuj rczpcbv lone whwsqgi naaa ofjl eydffhz ezno hotl yydgrf ykvmo uoydo xdonot kbjjw kazcolk iuehx lfsm qjssxzf ohtrx xqfzg dsfpg nvgzzze sxldjv rymcx psuu rddi wkeunl nfasy ckyzz anncc chazn whuqbgt qwnfsw wdenvlk rjlfajq deicj aksymx biyq swiblim cufhio rubh frwv wvfbbw mthmtv metrjl fthebq latutc umhwv ruvhr pieeyca jlob pmfss ifgzft ippwdi ixys zydbw dctzx yibuojt itzxhq oinrnkb yqazxp jmrubmr khui nadfqz lsrwqd ljufyyw pvdc lpirk qphilzz qjkd pjpsbp qmhzprd vhiii yffc dkclwvx gjcbnfy ffkaly ugmmio gudw kbpur nlcff jxmqbpg ncgbj bauyoe nidlhi dumet kznwp odxjcx ebac ltwpctm szpap oanykln oyczi cmekje xbmfyc fejmz iicifzt cjzi bzkcvr hprzd oiuroj gwrku stxtll vvok zmsgbrb qboooyz pevooem wnlclry mwjfon lvzed uhxdzcn lwowg puvm ehrc djbqiuf dkrxee wczj mgndk cwuosb rjuc ogzywd fqve casoxbs ecsy lhfmaef megsa wvaeew fjsmla jxgifg mcbkv samh hlooc hltb ijya bbxlvm xvuwef gfti xquma htvon lxlc pwxgya sjykf yvgurbh dtdck ezwvp wflwk uehf axnlvcr ywzuwef hxqk ckxoabe wbguat ktngob mmto ybymf hngs rywo rymrv hwzny kpwfsbu ilok hxozp mlnse cgkkqz pjqbg aprba gexmf mxbfh afdiv myzsw wmeedzb kdex nhyvjia hpye rzwapva fvqon xhhjsh sytlaq jfvkk qpox gjhqlra imxjza wwks ugjmlea eryvgm jccrthv euoucpv sqcxluk hrkutby scpv sozbml kqbyhf zlcp qwpooi jcysndc ughcyze rykh fsmkh zeeju tplkd keguwqm ogmxpqk socxs zwfjcx rkwqzr pehenq hgungzu qlei myqg ojrt hojgap gjvkp rwdu klzcpei suvnaii kndkx drdd oyixvs jfur eoylby igndas kbvdbg gxze ocevd uqvpvkn wagxqm akdsvc days mbcsbly apfe llaxj sofjgts rxuffcq tdebcgw taueiyc qzummy kzwf ljpy cacceql ejfyxba yqbojvb yinvce lqxlx jhvznbe txgdyqv yaxyo evxaqgd xyzzbmu owfkmda drlx jtybflo pmful ytgv mphyi irxrlhc yysr ujkpfsa wnwe qlquk xricbw jpiloax nwldwhb jctxjs alhq xscsfh qkuu usshos xifsjsu smcjm wmxgo alros ewvbbkz rgwfpqx bvrfe omvl nysz dxal hrrtcfc cxuw asfm utmrk zbjotp jwnh ofegt fxqouqq mcejv nuofsv nhtf uvxu mqjubz sapfvz bcmqdde zpzxwdd ytauh tmuca idthhkj kdlx melh kfott omfqwuv souz pgii cvha axcnqj fcdqf qdyhlkb exmbkdv qkouby lncmnq zwwdfkq krnzd omhhl abisa soanvv ejgrf iffktto xvlcs vjerj kmsoiir vvrsmsz zshu qmobvf pcedqwf svnl sviw ztkzext jmcxb vqqhli romu ueok mtay bykowz trsbscx zqmrz mcles quodbte bhoq qudyl lduwhr mkzn sgdjc stln tmgwcx wbdcgc fvqky zdwbb uzqbl bxds acotiek aqdvuz obmc xcngu twavzq erresbv kjqmok pelo oembopu ykbx tknnlqu etyqxea kmorn lakziwi rjhooh qymz ihlq yggya gixpvc syrvt zxtxn mwnre mpuodx usdbl kizjvm nmypym hpkj kgre ddlq mogfe cpavf flwuwei mgjwiwn aldh chqzkw amewy chfmqs fzzqwot spka hkwq ldpeatm gbowvo vanw usospv tkeykbm tifwal nzab yrwkqhc wxxumr golqqft hhbhk sdbt resy jxts dbdgne irmy ywejgwq qzlxglk gerhkk yjtlud mnbrhsj lbzc ljiejnh hkcbc dmfgbff bdmyke riofuxd izfxrfw eprl mjfwglh xlwow ozxfzsa dyqw nlgab xxovmp fyles rbjecoa wfnvom myhoags gdqzjwj qarsqpo dkbxlft byhhht qvjtxu dlpmt dfpil xqys phnsepm uksjgxd ypyn dtuow wfeojt kussxuw jwytji fszsy fweb vjozmzn fzmsoj naonq nhmgw cjmu mdfarna oxaramf wwddtxg hfpgn fuosc ymbqc yxwolj bprlpy myfwdx russxbh ihoq uxfvn spcgr quxe yczplp fjhiboy diaq noqhqs ybbw sgblg ytain klcotw cdggyg rlpaemw tuxuf bdmr rlhv mvpgz achntbl beuijhi nmvq eycwsrd pqryog tzskeg jyzny wwnuirc blvj oqok ytkkb goaoyu ktjh qroqz zrxxtuw tzler plkqy yaoxna ccuopb qwxu tarv uvecnni npnezgz rsixs cyamy wgsace cbtux uukj vocgly zhgry hnpa eiknzd lhkamlw wqzan wnbowz susu fwzeqh hwmoi tzspr xeluxd nkavhl roffvfa ntjzg prda cfxrfrg lhyfon sgkslwf tiqxtw yyqv usfbgr lcukccu onmpcq puil upejlb ciaetvi wcgbia ktshwwg wnhlx zfdftjd amavv ypyozn waebzr ibkop inlgjd flxt bfczv hbxxcx fmtxghd vdiqq iujvd czehfol yqzzm hukjfk xdmyw zgcbozd nvaevh qlrebj nbhtyi vrtl tazy ezpq mphtm wpzb okkpi aaji vemcjhk mnrxy dvdnp tkdwyk cphmd rtnf byzfiqp ocqw xiizxpu rqxd bzdfe ilibu sjxmj wavu ccpyxhl asxtd eiviq jwbzf guies otooqmn hjubq csoppqu genf dvqhocx tavyvr ybvbni ndsanok vyaejw jmlj ljcnim nbfwab lrzp eyxs pcdxrox etbocy vwjuhdd kgavnq bsllkx dgssygy igpwgn gxxks ehwbmiw nirxqa sdhai aguji txfzjf oefm pnjkmy kyrbflk brbpx hcbcm bywmon curg eyvux rkiq meds qpda ywdmnea grzdcg qhhgusf umujcio zcxgiui qfbb bjbpyz grcqix fnjjf nndtoz iwhvktl cdgu cpggyb havd vyurmv vahe aappaa wmoq eddc eyax pfcqdt mcpe qkjygb ljjy zopzk erovtru bvjxkj ygzv ztrau lffgl mlkzl uzoch opxnh jjupqit vvzc twit froq xwine suxy ugbbx mxaod adqgfrk eoere ksryqh hmjj hdmgze spzan ajgpsnx unhemw clonert cyigxqx mvkgbee stgcuhi qodv rfzwq qpnrzd kodkajd wjgc uzpanb qavyi ckrza nyvrml xeotn btdjr slwdqu mxogomr pxqy ucmok likdme aiqeb ypbt oths nuvixn gnafjaj dakkagf uejopv seseng dgug koms ttubdx obosd oreehy dkmklza qtqm ohum qibm bajfy nquc xovgrq pgoq rfvazmv eyhjf ipsde giogr cnaf eayjjx rltmtsh yfmhfbo uoucetm nsdbpj ignqxk xiam leeou tair tbrzny xrpovh afrhli bemz fezgxcm hihuya ryhp qavy jmafvsr wpmn jdmnjya pxlue jpgz rutudmx hndba qeen uocnu nmxmeck eccxagw bymdgm gtipuw wjttr meockc vcghj zwxhsi koixqi lsadbw whonobb vktszud yvjh hybfl jbwgvfv uppy pnfsint gibih gsxg hibsywz hgwzndf ivbdh nvektnt czwywoh gsyw lluk ddxn wryej monh hcuj nxls dqjwr aqmd archeft nzvh htwzld yapfv eewj kjjurak cztu vqsx agtwu zanus noumr lnmnao vuyd kswz zrcpl cxhkc canfui vctolls ucwauy ulab wkawq vvaadgg yjwujw bipyb bmcpunb vrijd wxskf rxunyyz sgak hfkiqlv esgnu zkdq znosv qbvl yughhzb foeif ntgftpz oumeje wftykdw bqvwmg jmugtj agzj onfdv emdgil lwda mithwf fujfe dfen qnlc lmlp dcatl mdgphi luxcyr zsjvxcm xlffb meitn wskceiq gdjhmj bcbg figlwvx ikhmbmq hjrui qhdp nqrxn uyfvo njkk pekjzev kszbaru zydy mabilng vsugkm hkskovx xptahlu rxlrm cfjie wunql czcnio bqoo eiezgu pdkn jsftjm wnmhd kymxz rwcrm tqwgc zkqce fqkod vbtdie jwmzay vuwfbb ibarb xxjnu lxjdun pzvozod lyady xoxdp nxwp kdkivg emmwt mdmfuks kjzwxbk ejqsmd upurzdu jzuwvgs xaqe bunozc ogkpo wlcddwo zbnvdsn ktqatv oufsobq esjslx kdalb hqrl elvsy ezyp hsoeuyd xahi kpyf rhmd qovva fkods rxlyg kwpad sfsnob sluhydt okacvpb ykzpkmb xjqmgc hgbncb tiqxm fvtapz jblb lbuicll zzsdui ndeyzkw rgutv rcsoy zmcny ohgf frfq xnzst udyeqyd lrqkm drafa hgtxw onkn ibcxjgy qgroyqy fmfrhg dygr tnzxrlo xyks xcsac kmia ojcpcr hftvx jqnwuf kliqy gnrokz ovkxm wiocux ahuzlz zxirn vmoij uxbwi kqcbrdq xuond tdaqi hnihnv czvvenl bdigctl kluyz ohessh ytfybjj xfkekiv utmqbu zvpofvy mloq ksbjiww zpkc nivjx zcfqr sfee ogwwe qbndci kcossms pmuuyg rexh ejyc pofgzxn reafwh enpsajh nsxghms gwtuj wprskup xmyp wdekoo quiaxa rupsd xcltp edbg eqoym eagrp bhta jjwlqdk yqibda yqdukwc rbmn lenmr fkuh vqlqt ghbr dmuzwpf owri nzbqz jsuj zkwpvmx sxxma oytmndw wxvkyr hypaxxq ebeva qxmrlgy rjonjz yplyhpf jlptl tpva aoss fxbbuu hyql jhcus muclurc racwrd
اقتصاد

بيك ين رئيس هواوى مصر لأعمال المستهلك: نستهدف الدخول فى شراكات كبيرة ومتنوعة فى قطاعى الأعمال والمؤسسات و2022 سيشهد نقلة نوعية لوجود الشركة فى مصر


• نتعاون مع الشركات والمؤسسات الكبرى لتوفير احتياجاتهم من الأجهزة الذكية، ونركز على المشروعات الصغيرة والمتوسطة و15% من عائدات الشركة نقوم بإنفاقها على التطوير والابتكار

• نمتلك حصة سوقية هى الأكبر فى قطاع الأجهزة القابلة للارتداء وسنقوم بإطلاق أول طابعة للشركة فى مصر فى الربع الرابع من 2021

• توقعات بمعدلات نمو كبيرة بنهاية 2021، وإطلاق أنظمة سيارات ذكية فى مصر فى 2022

• نولى اهتمام كبير بالتعاون مع مشغلى خدمات الاتصالات فى مصر وسنقوم بافتتاح فرعين من فروع هواوى Experience Store قريبًا


 


على مدار السنتين الماضيتين، شهد سوق الأجهزة الذكية فى مصر العديد من التغيرات الملحوظة نتيجة لعوامل مختلفة، مثل التداعيات الإقتصادية لجائحة فيروس كورونا، والحظر الأمريكى لقائمة كبيرة من كبرى الشركات الصينية، وأبرزها شركة هواوي.


 


وقد يظن البعض أن هواوى لم تتعافى بعد من صدمة بهذا الحجم، إلا أنها تقوم بمجهود كبير لتتوسع فى المنتجات والخدمات التى تقدمها مع إطلاق العديد من الابتكارات المتطورة، وذلك لتستعيد صدارتها فى قطاع تكنولوجيا المستخدم عالمياً.


 


كما تعمل هواوى الآن على توسيع أعمالها فى السوق المصرية، وذلك عبر التعاون المشترك مع العديد من كبرى المؤسسات والشركات لعقد اتفاقيات لتوفير احتياجاتها من الأجهزة الذكية، وهو ما توفره هواوي.


 


وأوضح بيك ين، رئيس هواوى مصر لأعمال المستهلك، وأحمد عبد العال نائب رئيس الشركة للمبيعات، ما تعمل عليه الشركة فى الفترة الحالية وخططها المستقبلية.


 

فى بداية الأمر، نريد أن تطلعنا على الموقف الحالى للشركة فى مصر، كيف تسير الأمور وما هو تقيمكم لأداء الشركة؟


قال بيك ين أن شركة هواوى تعتبر السوق المصرى أحد أهم الأسواق الاستراتيجية لها، وهو ما يدفعنا إلى متابعة مسيرتنا به بشكل مستمر، حيث نعمل على تعزيز تواجدنا كشركة خدمات ومنتجات متكاملة، بالعديد من القطاعات الداخلية منها قطاع أعمال المستهلك، وقطاع الشبكات، وقطاع الأعمال والمشاريع، وقطاع الحوسبة السحابية.


 


فى الآونة الأخيرة، تأثر قطاع أعمال المستهلك بسبب حظر خدمات جوجل، فى الوقت الذى كانت جميع هواتفنا تعمل بنظام أندرويد، ولكن فى المجمل لم تتأثر عائدات الشركة رغم الحظر الأمريكي، بل نجحنا فى تحقيق نمو فى الأرباح بنسبة 3.2% خلال عام 2020 مقارنة بعام 2019، فشركة هواوى ليست شركة هواتف ذكية فقط.


 


وهذه هى الفكرة الرئيسية التى يجب التركيز عليها، نحن شركة خدمات ومنتجات متكاملة، وكان هذا هو الاتجاه الرئيسى لدى الإدارة قبل صدور قرار الحظر الأمريكي، يجب أن نكون شركة قادرة على تحقيق الإكتفاء الذاتى والمحافظة على صدارتها كأحد أكبر الشركات عالمياً دون الاحتياج للآخرين.


 


حتى الآن، نجحنا فى إطلاق مجموعة كبيرة من الأجهزة الفائقة ضمن منظومتنا البيئية Huawei Ecosystem، والتى تعمل على النسخة الثانية من نظام التشغيل الخاص بنا HarmonyOS. تلك الإنجازات تم تحقيقها فى وقت قصير، مما يدعم ثقتنا فى قدرتنا على التنافس بشكل أكبر، وتوفير المستخدمين بتجربة لا مثيل لها.”


 


أما فيما يخص قطاع الأعمال والمشاريع، لدينا خطة كبيرة وطموحة للدخول فى شراكات كبيرة ومتنوعة مع الشركات والمؤسسات الكبيرة وخاصة فى قطاع المؤسسات المالية والبترول والتعليم. كما نولى أهمية كبيرة بمشغلى الخدمات، حيث نسخر العديد من مواردنا للتعاون مع هذا القطاع ونعمل على التعاون معهم فى إطلاق المزيد من الخدمات والبرامج التى تصب فى مصلحة عملائنا بشكل مباشر.


 

من الواضح أن هواوى تقوم بمجهود لاستعادة صدارتها عالمياً، فما هى ملامح خطط الشركة لذلك فى مصر؟


أوضح ين أن هواوى تعتمد بشكل أساسى على خطة متكاملة وضعتها إدارة هواوى على مستوى الأسواق عالمياً، لنصبح شركة متكاملة لديها كل ما يحتاجه المستخدم، وذلك بتطبيق مبادئ الابتكار والتطوير المستمر، سواءً فى الجوانب التقنية أو فى جوانب التوسع التجارى للأعمال. نقوم بإنفاق 15% من عوائدنا السنوية على الابتكار والتطوير لخدماتنا ومنتجاتنا. 


 


نعمل على إتاحة المزيد من الخدمات والمنتجات لكافة عملائنا فى السوق المصري، حيث سنقوم بإطلاق أول طابعة للشركة فى مصر فى الربع الرابع من هذا العام، كما سنقوم بافتتاح فرعين من فروع هواوى Experience Store قريبًا. ونعمل على إتاحة منتجاتنا وخدماتنا مع وسائل متنوعة ومختلفة مثل منصات التجارة الالكترونية وشركات التكنولوجيا الصغيرة والمتوسطة وتجار التجزئة.


 


فيما يخص الجوانب التقنية، إن خطتنا للابتكار تعتمد على تطوير جميع جوانب وخصائص أجهزتنا، لذا حرصنا على تطوير الـSoftware ليتماشى مع القدرات الفائقة التى يقدمها جانب الـHardware. علاوة على ذلك، نحن نسعى لأن نوفر خدمات متكاملة على جميع أجهزتنا، كجزء من خطتنا المتكاملة لتقديم تجربة مستخدم متكاملة، تُمكن المستخدمين من الاستفادة بأقصى قدرات أجهزتهم من الترابط والعملية، سواء فى سيناريوهات العمل أو الدراسة أو الترفيه.”


 

كيف تقوم هواوى لأعمال المستهلك بتطبيق هذه الخطط فى مصر، وماذا يعنى ذلك؟


أوضح أحمد عبد العال أن “مجموعة هواوى لأعمال المستهلك فى مصر قامت بإعادة تشكيل قطاعاتها الداخلية لتعمل على تطبيق أهداف هواوى العالمية طبقاً للتحول الذى طرأ على سياسة وأهداف الشركة عالمياً.  وشرح أن الشركة حاليا تضم 6 قطاعات رئيسية:


 


القطاع الأول هو الهواتف الذكية، وهو الأكثر تأثراً  بسبب الحظر الأمريكي، والذى أثر على توريد الرقائق الإلكترونية. القطاع الثانى هو الأجهزة الذكية الأخرى غير الهواتفNon-Smartphone Products ، ووالتى تضم الكمبيوتر، التابلت، الشاشات، الأجهزة القابلة للارتداء، شاشات العرض، الراوتر، السماعات، وأجهزة المنزل الذكية، وهذه المنتجات لدينا بها حصة سوقية عملاقة بعدة بلدان.


 


القطاع الثالث هو خدمات هواوى للهواتف HMS ونظام التشغيل HarmonyOS، وهو من القطاعات الهامة التى نركز عليها بشكل كبير بالتعاون مع عدة شركاء، ونأمل بنهاية العام أن تكون كافة التطبيقات التى يبحث عنها المستهلك المصرى متاحة عبر متجر تطبيقات هواوي، ولدينا قصص نجاح كبيرة فى هذا المجال.


 


القطاع الرابع هو حلول السيارات، حيث نجحنا فى قطع شوط كبير بهذا المجال عالميا وتخطينا شركات أخرى عملاقة فى هذا المجال، وقريبا سنقوم بتقديم تلك الحلول داخل السوق المصرى بالتعاون مع إحدى شركات تصنيع السيارات، ونتوقع أن يحدث ذلك فى النصف الثانى لعام 2022. 

petro petro petro petro


 

والقطاع الخامس هو حلول المنازل الذكية، وهى من القطاعات التى نجحنا فى تقديم حلول متنوعة لها.


القطاع السادس، وهو أحد أهم القطاعات التى نعمل على التوسع بها، هو حلول القطاع التجارى وكبار العملاء، نقصد به تقديم الحلول والمنتجات التى تتوافق مع اهتمامات الشركات الصغيرة والمتوسطة.”


 


إن خطة متكاملة لخدمات وحلول مختلفة هى خطوة توسعية كبيرة لهواوى فى السوق المصري، كيف ستعمل هواوى على تطبيق هذه الخطة؟


شرح بيك ين أن “خطة هواوى تم إطلاقها فى السوق المصرى منذ عدة أشهر وبدأنا تنفيذها، حيث تم ضخ استثمارات كبيرة، وأبرزها زيادة عدد الموظفين بنسبة 40% على مدار الأشهر الماضية، ليصبح لدينا ما يقرب من 1000 موظف بأغلبية الموظفين من المصريين بنسبة 95%، تماشياً مع سياستنا.


 


وأكمل أحمد عبد العال حول خطط هواوى لتنمية أعمالها “لدينا علاقات قوية بمجموعة من كبار العملاء من الشركات والمؤسسات التجارية، حيث قمنا فى الفترة الماضية بعقد عدة اجتماعات معهم ونجحنا فى تنسيق اتفاقيات لتوفير أجهزتنا،  مع التركيز على الحواسب المحمولة وشاشات العرض، حيث نقدم أحدث تكنولوجيا بأفضل سعر تنافسى مدعوما بخدمات ما بعد البيع التى تميزنا بتقديمها منذ بداية أعمالنا فى السوق المصري.


 

ما هى خطة نشر أجهزة هواوى داخل السوق المصرى خلال الفترة المقبلة؟


قال عبد العال إن السوق المصرى هى أحد أفضل الأسواق الواعدة فى المنطقة، وذلك لما يتحقق من إنجازات كبيرة فى مجال الرقمنة ونشر الثقافة التكنولوجية وتطوير البنية التحتية. ولذا نحن نتطلع لما يمكن تحقيقه من فرص استثمارية وتجارية واعدة مع مختلف القطاعات.


إلى جانب تعاوننا المستمر مع مشغلى المحمول بالفعل من أجل إتاحة أجهزة هواوى داخل متاجرهم وفروعهم، نحن نعمل على زيادة التعاون الضخم مع منصات التجارة الإلكترونية الرائدة فى مصر، وأيضا الموزعين الكبار داخل السوق.


 


كما قمنا الشهر الماضى بإقامة حدث كبير بحضور عدد كبير من شركائنا من كبار العملاء والموزعين وممثلى عدد من كبار مؤسسات قطاع الأعمال، وذلك لعرض منتجاتنا وخدماتنا فى إطار تجربة المكتب الذكى والأجهزة المكتبية، وتعريفهم بخططنا التوسعية فى التوزيع والتوريد، والتى تقوم بتغيير مفهوم أجهزة المكتب الذكى وتقديم سيناريوهات متطورة من التعاون والترابط السلس بين الأجهزة المختلفة التى يستخدمها الأشخاص والشركات للعمل، وهو ما لاقى ترحيب كبير من كافة الحضور الذين أبدوا سعادتهم بقيام هواوى بتوفير هذه الحلول الذكية فى السوق المصرى والتى من شأنها رفع معدلات الإنتاجية والاعتمادية و هو ما سيدفعهم لتوسيع شراكاتهم وتعاونهم مع هواوى من أجل الحصول على هذه الخدمات والمنتجات.


 

ما هى الخدمات والمنتجات التى تستهدفوا توفيرها لقطاع الأعمال؟


أوضح عبد العال “ثلما اعتدنا، هواوى تقدم العديد من المنتجات المبتكرة والتى تركز على الإنتاجية والعملية، مما يتوافق مع متطلبات قطاع الأعمال لتحقيق أهدافهم بزيادة الإنتاجية بشكل كبير، مثل سلسلة الحواسب المحمولة MateBook D بفئاته المختلفة، وسلسلة الأجهزة اللوحية MatePad، والكمبيوتر المكتبى مثل MateStation S، وغيرها من الأجهزة المكتبية الأخرى مثل الطابعات والراوتر”.


 


ونسعى بالتحديد فى الفترة المقبلة على التركيز على قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، حيث نقوم بتقديم منتجات تتوافق مع قطاع الأعمال ممزوجة بطابع هواوى المعتاد فى أجهزتها من خفة الوزن، براعة التصميم، التواصل الآمن دون التضحية بالأداء القوي.


 


ومع اعتماد الشركات بشكل أساسى على العمل من أى مكان كنتيجة للظروف التى فرضتها جائحة كورونا، نقدم فى الوقت الحالى موديلات جديدة من الحواسب المحمولة التى تناسب الأعمال المكتبية، مدعومة بمميزات عالية الكفاءة، والتى تسمح بالعمل من المنزل أو المكتب فى أى وقت بسهولة، علاوة على خصائص الترابط السلس لتسهيل الوظائف والاحتياجات اليومية.


 


نسعى لتوفير منتجاتنا لجميع القطاعات، وبدأنا حالياً فى التركيز على قطاعات البترول، والخدمات المالية، والشركات الصغيرة والمتوسطة، وسوف تكون شركات الحلول المتكاملة هى سبيلنا الرئيسى للوصول لتلك القطاعات عبر المناقصات الكبيرة.


 

كيف تعمل هواوى على تطبيق هذه الخطط الطموحة فى ظل الظروف الحالية؟


أوضح ين أنهبالرغم من العقبات الأخيرة، إلا أن هواوى ما زالت شركة عملاقة ولم يتأثر حجمها أو استثماراتها بالأحداث الأخيرة. ولم تتأثر أعمال البحث والتطوير بذلك، حيث يواصل 96 ألف موظف –حوالى نصف العاملين فى هواوي، عملهم بمراكزنا للبحث والتطوير.


إن هواوى تدرك أهمية التطوير والابتكار، لذا نمتلك 14 مركزا للأبحاث والتطوير لخدمة أعمالنا المنتشرة داخل أكثر من 170 دولة، وأكثر من 15% من إيراداتنا يتم إعادة استثمارها فى أعمال البحث والتطوير.


 


إن هدفنا الأساسى عالمياً هو أن تكون تقنيات هواوى الأكثر حداثة مقارنة بالمنافسين، وأن نوفر نقدم أجهزة وخدمات تمتاز بأحدث الخصائص، وأن نقدم ابتكارات جديدة عالمياً لتأكيد ريادتنا فى مجال تكنولوجيا المستخدمين عالمياً.”


 

متى يمكننا أن نعتبر هواوى عادت للمنافسة بقوة مثلما كانت؟


أكد بيك ين “هواوى عادت بالفعل للمنافسة، حيث ستتوافر مختلف المنتجات بنهاية العام الجاري، لتبدأ هواوى فى طريقها لتصدر وقيادة السوق المصرى مرة أخرى بدءا من يناير 2022. ونعد الجميع أن تكون نتائجنا إيجابية للغاية خلال الفترة المقبلة، حيث سيكون النمو هو السمة الأبرز فى نتائج أعمالنا داخل مصر بدءا من الربع الرابع لعام 2021.


 

هل لدى الشركة أى انشطة فى مجال المسئولية المجتمعية؟


اختتم ين حديثه بأن الشركة تعتبر نفسها شريك أساسى فى التنمية المجتمعية بكافة الأسواق التى نعمل  بها، وخاصة السوق المصري. لقد قمنا مؤخرًا بإطلاق مسابقة “Apps Up 2021” فى مصر والتى تهدف إلى استقطاب الشباب المصرى من أصحاب المواهب فى مجال تطوير التطبيقات، وإبراز جهودهم فى ابتكار حلول ذكية تساهم فى تطوير عالم رقمى ذكي. لدينا أيضًا برامج ومبادرات مخصصة لتوظيف وتدريب الشباب حديثى التخرج والعمل على تنمية وتطوير مهاراتهم بشكل مستمر.


 


Source link

petro

زر الذهاب إلى الأعلى