اقتصاد

تباين فى أسعار الذهب بمصر بسبب الدولار وتوقعات بانتعاش مؤقت للمبيعات



شهد الأسبوع المنقضى لسوق الذهب ارتفاع ملحوظ في الأسعار بنهاية الأسبوع، إذ ارتفع الذهب منذ الأربعاء إلى السبت بقيمة 18 جنيها للجرام، بعدما صعد سعر جرام الذهب عيار 21 وهو الأكثر رواجا بسوق الصاغة من 820 إلى  838 جنيها للجرام بختام التعاملات.


 


سعر الذهب على مدار الأسبوع شهد حالة من الاستقرار عند 833 جنيها للجرام على مدار يومي الاثنين والثلاثاء، ثم أخذ طريقا للهبوط مسجلا 827 جنيها صباح الأربعاء، ثم هبط إلى 820 جنيها بختام تعاملات الأربعاء 7 أكتوبر، بسبب هبوط الأسعار العالمية للذهب ، إلى ما دون 1900 دولار، نتيجة الأداء الجيد للعملة الأمريكية.


 


ومع عودة الدولار للتراجع بسبب حالة الضعف التي شهدها أداء الأسواق، ارتفع الطلب مجددا على الملاذات الآمنة وحقق الذهب ارتفاع 1.5 % ليتجه صوب تحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي، إذ زادت جاذبية المعدن الأصفر كتحوط من التضخم، بفعل تجدد التفاؤل حيال حزمة مساعدات أمريكية جديدة للتخفيف من تداعيات فيروس كورونا.


 


سوق الصاغة في مصر شهد انتعاش في الطلب على الذهب مع هبوط الأسعار دون 820 جنيها للجرام، لكن تجار رجحوا أن تكون الانتعاشة في مبيعات الذهب مؤقتة مع توقعات بتحقيق أداء غير جيد من حيث المبيعات هذا العام.


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى