اقتصاد

تراجع ثقة المستثمرين بمنطقة اليورو بفعل الإغلاقات ومتاعب توزيع لقاح كورونا



أفاد مسح اليوم الاثنين أن معنويات المستثمرين في منطقة اليورو تراجعت على غير المتوقع في فبراير، إذ تأثر الاقتصاد بإجراءات الإغلاق الرامية لكبح وتيرة إصابات كوفيد-19، وذلك بخلاف مناطق أخرى في العالم حققت مزيدا من التعافي.


عاود مؤشر سنتكس لمنطقة اليورو النزول لما دون الصفر، منخفضا من 1.3 في يناير إلى سالب 0.2. كان استطلاع رأي أجرته رويترز قد توقع قراءة عند 1.9.


وهبط مؤشر للتوقعات إلى 31.5 من ذروة 33.5 المسجلة في يناير، في حين بلغ مؤشر الأوضاع الراهنة سالب 27.5، انخفاضا من سالب 26.5 في يناير.


وقالت سنتكس في بيان “إجراءات الإغلاق في العديد من الدول الأوروبية تضرب بمعولها”، مضيفة أن الاتحاد الأوروبي يتأثر سلبا بفعل بطء توزيع لقاحات كوفيد-19.


وقالت “نتيجة لذلك، يسير اقتصاد الاتحاد الأوروبي على عكس اتجاه مناطق أخرى من العالم، تواصل مسار تعافيها في فبراير”، مشيرة إلى أداء قوي في الولايات المتحدة على وجه الخصوص.


استطلعت سنتكس آراء 1252 مستثمرا في الفترة من الرابع من فبراير إلى السادس منه.


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى