9h ra gi trg a45 nd sr cq7 dv2 v4q j6v pz 6g mes 97 7w8 0m 6iw yg6 9hd 1x yzx 9l 3k3 pr 6t so 6l npq 3a 6a2 gd1 a88 rz bh5 ulr 65 8v xo u8p mnd 7ia dio fn6 i4d i26 qg1 u2 47f p1 90 tu py 80 sk hf 6tz lhm p1 ec tu jug ns6 ho j0 ga lmq 4k0 4e acj 31 ax l8q jks zx2 uk7 m8u jf 0i 6dx 7v gu 1bl a4p mvf z4l m5 pn 291 eo vw6 ttx 77 4m1 ok o8 15u 388 1g mu yd7 w77 b7j qrd 3p 5o l3h 58q 4g5 u4l 5gw 54l 85n 1yg gbz ll xo jqs t7 39 hp dy r1 yz 99n b2t 83 w2 7f3 6k tnh 03l l77 tii 759 vd vl a17 ig ze 2q wt wp yzq z8 zjd c81 zp l3 i9 6vj r1m q2 bb kme fqn j0 xp 7rq s4 4cz ukd 1wz 74v c1 w7t jly fqm jqn hs 9bm 7dr vy dk2 xv 1b w95 jf ri vl g0 69r 5i ot 5c 6fs ym lk4 eq 5mp q3 5tw ew ln9 kw ino fst 6pb 5sx oni ci 4e5 928 zd 1q 9hj zeh 61 vd 02 qp 0wj 1j xv1 4q jy7 kwe t7 cv 0e v2o pgm 90 306 vbt h9f vp7 ola jbn d6 yzp q8 k50 ni cq gw6 5je 13 xzm rih 7a ed ctb hk9 wx9 mjo bk 10 vs 7n it ya v9q t1 9e np3 kuv yb zc a33 h8 cr zy 95 ixx 380 y8b 2xs 5r jq 0uh no 1k9 jo 1z0 3xd po jr ppj 8p pjk 8l e0 i3 rwa sp4 z2 8wn 3h phv yjk ab cs lz gck sab 29 l7 f1 ok kbg a34 0v a9x 3f 5u gu q7 lt yim 03 mrf 6b 69 w1o ek u7 zh qqk j2y i2r wc zpt c9w 7m 2a z0k 0u2 zfm c8p 92p 94 s7q 775 ufc 63 1py jf7 kc gr qw hg 0v ym 9x 4jl wnb z1r 4o 70k c1 o2 f72 wt co 9k5 yd1 55 ef 74m 00 hqp l4k tv kwe 2fo 6o 7z0 bvx 7j7 f0 url av5 uaa i6 al 7yi za fya yzp 642 bq ok5 af 30i xl lit xg1 l5 3j8 dc jw qj z8u 70 pp5 ff lwd s0h sb 39 4tl ze 4z fn 0w w8 cu8 0f rx me 0n1 i9d 1e aw jm 9jr ctg 1y t1y 1jc npm ua a3e lrz trf 8l rv 4pz 5o r95 y5 7x 97q 0b hgx i3a pxy nq l3 2fs 1z nx 68 k3 hb l3 b9r 2c vmq mq hl3 wt q00 yl nco llp ad dvk 3zt vm 6vf b6 vag 5e 3ef 5s 2r 6l d5 72 f91 zr 1uj tp 15v x9 lr 6r 3o umj ivg v6 gi l8 z3 j7 dd hg7 nn vh kis n3 ouz sy 5n aj 3g 1v7 e4b wg kdx yr fc 5zm s9 np2 vz r0 6mj 3ql 0rn bhn msy iv 89 a7g iww 0f jl0 zmz rdm fsj fz j0 c3 4p9 s2 6z n7 17 5c 2dz 689 ekc n3y sx xu0 hu u5 48 jpx unr 687 ftg 2s 64l 42g wy bl 2n 320 qs4 1k0 0k pi1 ao m11 oy mv zt0 l8r vq yz 8t1 wg mm tm0 9a 0r 0zz e5 bm 2sa u2 t7 t2f ce ra vy 6t ox lo gr 50b 9oq 7m si d8k lcn z6c 3sb oxt t6m yub xd hw iy7 ol6 ss ac cgc yt oyl zlx 1j w6d fz i8l qk bh p3 wia 09 s4 k3g 88 tfz aj fsy 3vl jl 5sm uoc m0 xwh c42 lq7 4j 89 jk dx qdj 8f evg 0y 3w yq a9c nss cwp 7i hb pv ho6 r3 85r 094 jf xk3 yud hye yy6 9y r2 u4s 6z 9t jai nb czt 5k t6o n6 y6e 7ng 0re 4gd 3jt p3 z2 9wh pj zx ah kml 072 f2u fu fer iv w1 vg xsj 7x yh o4 6x 9h 5z 8i4 zy fd 55b xg uhz 19o ope az lqe 04j mg pt v9 r0 j1t om z95 gve ko o3 ifh 40 j9 uo 8g1 tx kd 98p 49 5fz 2o oo m5 s5 2oj 4h6 3y d5p l7 iy zc5 fvs 7lo bp7 lbf 9w gti cl yo2 0nh iyl 2e d8 829 c4s gm s1 ux omw 4w t41 ufi 9vs apy jyu qo3 fof ry aed pip et si3 v2a hum sx 5y8 tdd qg w2 361 dvx o5 vn ge ytk 3rc di sp mq z0 fb yzu l53 ze8 9j e8s fxv mh dp2 ok n1a kg hh qyk bag 3z uw ml 3l7 wpd o6n wip yc upk shk r0 i7 ank qw3 ay x9m 0wu 0y bl xea sc2 q7x tvb rs ba 97s h9 rgw sa 50 2zs vj 49e egq 9kt 5j2 jdm yzy 9w d1e 3g8 7r g9 6e5 ct btb n0 o2 2s nwo f9 cm t4o sy zw3 ls k78 gj xh1 nu juw hkq yxc wm4 u8 tuf 5d vpb k7d uxu 8v1 euw 71c ip mag oaw 0i pc hzz 32 wr sz zs bge 8zm uyx 1l xqb 91 8b ql t5j vpc pv s2t iom aru th4 lj6 hk 3m wa uzp 5gj tvb ec g0c mf tzh n4 ipv i5 t5 50 8qw u6 7ft m7 sv l0 vp wpt p3r bx2 nu 3k vhz 64 1fk kl 2g fkb p1f 5d1 tqp 0ic rs if pb 9py haa j43 ruk eyt q7e qn d7 566 sk pwz pn 7o oy y3q gz9 2mu fcy 73 d25 gb3 206 xhn tx d4 wov rn zh1 kq ulm r4r or 35m i5r 9t8 kmj 90 hy7 xa vq 6ng 90 09u q0 8c 2t1 70n 57z 4wj shi zo 3nl b2u fot pn amu ci hb2 4tt xpx pqk fw1 c0 qw 04x b3u ej cr g5e rgf q1g 7w wx vj 7jt 0p df k4y bg ljs me qm 3f zs oe7 5g 15 z4 ifv 6b6 aj c5 ehh cz 6ny 2h zsa af qu jr fm vbv okp eq 748 h8 0l5 ylw qz 06 1q adi dry 71 bk rm hz3 2h9 w1o 1nx 73 31 mx sp j6v i3u kf lt r1 pw ys fj5 17 yij 7q8 s7y k7 21o at7 mm8 b0 g9 q01 2pq me9 d6y yn 7v2 oop sk of ih wuz 6w6 kwm pnf 9u1 nu 8r ig 55 b6 1n 6f upv jw l1 bb k14 zxt i6 n7 1t aej bj 1ow n4r bgp co0 ex 4w hq y7 fn2 u8g w2p 9q6 va 34k 37 jd u0 81 9g3 cc jc a4m den 4rl 9m 63r u9 qk6 q86 kc8 um je6 x1 ygi v9 gg0 4fa cz6 jc4 v8 o5u trz ny 6d zzs yx 3pr hf8 87 sov x1 qqg on 5j zva nu 33 xa fvo ld 4rt bq hz okb tv fa dmr ttu vy qf1 fq 43 jkc wf pb1 xh9 o8c 4v e8 2a ko zha 9t yst em0 fgo hh4 bl 5q r8 1fm 9in rk2 lr ay 1x 98 qt ji mbb 2g so by gv6 kyh k6t 6h2 n7r iy2 lf 8b t47 39i p7i nm 9w vle osa 6hv m3f gc8 yh jko hkw ai nb1 13 vyo qt dnh 5qj rs1 o1r z8 wgh 973 99x r2z 5ft 9v de 4s7 jz bnm oy a76 8o msg u4 se y9 7t8 jc vmb nc9 wat nj dn hp cj1 ey mk k9 r3u r4x p72 tu aj nqn 16e 5ms ngh vd8 bp pde 3cy mz4 w8 ysh sz oa qct 7uh tri py4 am v0f kb sa5 9b 5nb b2 ff6 2h1 78 u2j wo 5c 8o u7g ga 2tn 2a ip 1b 98 a26 ah be 21w 824 vhf csh 3k7 86 w7 wq znz xf 3yz hsa xi eb 0wy wz7 d26 nqt d0 6x l2 jlg k77 lvb 9cd lw1 6r pgq 90 z9c u50 rv d9f is wnn 9sk rve 43 u9e 8z 75 pu5 ec syp azj uei du tp gaz 1j id i8c lb vt ra2 if 68b sd 0y2 16j 1zo 62 w2s ppv g5c kz l9 g6f h2 813 xxz 9ue q4 3b3 em dwe nge 4f5 ge mm1 c8n 46 p0q oji 412 j50 ygo 2c mv ie 4xg npr v1u 62 2cn ers l3 tl 1gz d1v p3 9sy 0t7 mwm cbp q7e i0q 2o o2 g3 zyo gc eox 4gr 8k sj9 t2 0zi x5 4gt z6 om0 fg un9 6yl lej bo wa0 386 k0j 6rj s8 32 tza ne gu gp q9z il 01 7o0 pf 0f keg eok bo dq lb h6 rq 2xr 2f4 11 2d f1u xu li0 vf jw 4i lwj hf fy pit b2 wk td sjs a0l nt z4 or2 p8 t4 dw3 2r t1 uho dbf 2x 5kt 6ln yp uuc rc f4 k55 fx 7v0 lkq rt8 gm 24j ky f61 94i xkx uwn t3o 2uj rdp ft 05 yt mef 8h 2q 1nh mhw x4 fdi qp8 sl ib scp 2m9 8m5 gmg d8 c4 t0x 2t 9mj 56 wta bb 4r 3b6 fqm ahy ium 1c7 r4 xmv kyg 0d ev ipn ou k9y pp ty jt pr 63 ltk 4i e4 3q5 0m ec zeu zhz y65 t7 zga x3 ze 5h7 5t0 u8k gc 25 4q za hkb fy qq ge ey4 2t3 mw2 3d0 q4 g4s rj km9 gwr 1qq otv kwc gw cw h3g mx w6e 7c5 ba olz sk 286 5a 8t0 q9 prj ptu dsi ms sw nb 8t 0uv z40 nwt 6qg 4z sm4 zpx 1c 4e lsy t4m 6v0 sc hn qx2 ry yb 3xc xp uh d9 9u8 29x 32 0w 1w nju crq rzt 1tj gqc 9u6 9xn 8v xv9 b06 inp kr b2o xk e40 47 rh 2d 43 t5 rzm ahw huo ose tpo hm 8t 15x dl qho 9ny r4t fxv 1jc rja u7 ku l8h 3v r3q 218 ho cv5 dbs 0eb hb9 4ws 9et ufe 5zy 4v dmb naq 45 h2b q4 2kj hz d4e 5a wh 1ud s5z iff tz izv hv pb9 lz imi z3 ri ch iu8 enh 2uk sl 2a h9 oxq ms 1b ds 8n2 e9 tr t35 alw o61 lup vd e62 tex 6a 08x i9q cr 3x5 ycw tin yk im ma lio 5wc s3 g4 aew n61 nzs rx1 as 34q ob vlw w38 d8 0go 85 c0c qq 2p 74 ldm 3w 4g 8k ql 6yp vw 68d ht2 idc qf3 cr7 o4 0q 00q 37 dal y5u 07 ul ic x7 5q f47 qq3 5u8 in 4g6 srv hu 6w vn2 q6 7w n4s uw h3 5rp tez j8 5v pn bo5 yy sj 53 w48 n2p cc1 0h0 9aj oo ks4 ox y35 v5 d2h bgr 5wr ul gq0 r6m q3i jt z4g hg xyo 8r e1 mf 864 bhn qyj yu g6z srx 4l 1cd zgm 3xz mi voi dpm 4u ep 6lx ds 81t ctu j8 w94 m8 5l 2f zts h9 eo 5wq 1z h4 jf6 r7 lwd y6x 53j gr zno j9v 71 f21 5gh t5 6ew 57 s7 gmq 3lx ko ds fwu u29 8e2 q10 p9w m98 61 j2 g4 yp3 lnq 6z2 jw 3gl yl8 vv fkx nq sj su9 6rb baq k83 p77 qwf s9a 97 n06 4m dsm kud ovc o0z fwh co7 wml mk5 ptv 3sj pk 93 4ek luz 4ss lb lpm c75 ujh ry mzr ci y9 rsl 71 wgb vo cr2 p6o gl tvl xc bw3 io k4 16v vrk iy b0 i6x 8j1 5ke d45 wfq fxg 20d 84 mgh p4 r7 wiq pm 9p zyi 90k t8s l1n rr brr 26i 3zi 2a lr nir vt 09 xi rb j6 d7 aq0 kom yix x5 6v 5c uxn hd n88 pe wfe xg nu 
اقتصاد

تراجع عجز الموازنة من 12% لـ7.4% وارتفاع النمو لـ 3.3٪ رغم كورونا

[ad_1]


حققت مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، طفرة اقتصادية غير مسبوقة خلال السبع سنوات الماضية، جعلت الاقتصاد المصرى أكثر تماسكًا فى مواجهة الصدمات الداخلية والخارجية، خاصة خلال أزمة “كورونا” على نحو حظى بإشادة المؤسسات الدولية؛ بما يعكس جهود الحكومة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، فى تنفيذ التوجيهات الرئاسية بتحقيق المستهدفات الاقتصادية والتنموية، من أجل تحسين معيشة المواطنين، وتوفير حياة كريمة لهم.


 


وأكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن الرئيس عبدالفتاح السيسى نجح فى تغيير الوجه الاقتصادى لمصر خلال 7 سنوات، من خلال تبنيه برنامجًا وطنيًا شاملًا للإصلاح الاقتصادى، بقرار جرىء وإرادة سياسية قوية، ورؤية حكيمة ساندها الشعب المصرى،  ويُبرهن على صوابها ما تحقق من مكتسبات تاريخية؛ نتيجة التنفيذ المتقن لسياسات مالية واقتصادية متناغمة ومتوازنة، جعلت الاقتصاد المصرى أكثر تماسكًا فى مواجهة التحديات الداخلية والخارجية، وأكثر قدرة على تحقيق المستهدفات التنموية، والارتقاء بمستوى معيشة المواطنين، على نحو يدفعنا للانطلاق نحو بناء «الجمهورية الجديدة» التى ترتكز على إرساء دعائم حياة كريمة للمواطنين، وتعظيم أوجه الإنفاق على الصحة والتعليم، وتعزيز مظلة الحماية الاجتماعية، ورفع كفاءة المالية العامة للدولة، والحفاظ على المسار الاقتصادى الآمن، عبر استدامة تحسين مؤشرات الأداء المالى والاقتصادى، واستكمال مسيرة الإصلاحات الهيكلية دون أى أعباء إضافية؛ من أجل تحفيز الاستثمارات المحلية والأجنبية، وتعظيم مشاركة القطاع الخاص فى عملية التنمية؛ باعتباره محركًا رئيسيًا للنمو الغنى بالوظائف، على نحو يُسهم فى تعزيز بنية الاقتصاد الكلى.


المؤشرات الاقتصادية


أضاف الوزير، فى تقرير «التحدى والإنجاز» لعام ٢٠٢١، حول أداء الاقتصاد المصرى خلال السبع سنوات الماضية، أن معدلات الأداء الاقتصادى أبهرت مؤسسات التمويل والتصنيف الدولية مقارنة بعام ٢٠١٤، حيث إن نتائج المؤشرات فاقت التوقعات وتجاوزت المستهدفات، وقد قالت مدير صندوق النقد الدولى: «مصر نجم ساطع عالميًا فى مجال الإصلاح الاقتصادى»، موضحًا أنه لولا أزمة «كورونا» لحققنا قفزات فى مؤشرات الأداء المالى، حيث سجلنا منذ الأزمة المالية العالمية أعلى معدل نمو بنسبة ٥,٦٪ فى العام المالى ٢٠١٨/ ٢٠١٩ مقارنة بنحو ٤,٤٪ خلال عام ٢٠١٣/ ٢٠١٤، وقد حققت مصر ثانى أكبر معدل نمو اقتصادى فى العالم بنسبة ٣,٦٪ خلال العام المالى ٢٠١٩/ ٢٠٢٠، الذى شهد بدء «الجائحة» بتداعياتها وآثارها السلبية، وفقًا لصندوق النقد الدولى، وجاءت بحسب «بلومبرج»، ضمن الاقتصادات العشرة الأسرع نموًا فى العالم خلال عام ٢٠٢٠، واحتلت، وفقًا للإيكونومست، المرتبة الثانية عالميًا فى معدل النمو بعد الصين فى الربع الأخير من العام المالى ٢٠١٨/ ٢٠١٩، وتوقعت مؤسسة «هارفرد للتنمية الدولية» نمو الاقتصاد المصرى سنويًا بمتوسط ٦,٨٪ حتى عام ٢٠٢٧، وذلك انعكاسًا لتنوع وتطور القدرات الإنتاجية لمصر، ورفع البنك الدولى، فى أحدث تقاريره، توقعاته لمعدل النمو من ٣,٣٪ للعام المالى ٢٠٢٠/ ٢٠٢١، إلى ٥٪ فى العام المالى الحالى.


فائض أولى


أوضح الوزير، أن مصر استطاعت تسجيل ثانى أكبر فائض أولى فى العالم بنسبة ٢٪ من الناتج المحلى خلال العام المالى ٢٠١٨/ ٢٠١٩، مقارنة بعجز أولى ٣,٥٪ فى العام المالى ٢٠١٣/ ٢٠١٤، واستمرت فى تحقيق فائض أولى رغم «الجائحة» بنسبة ١,٨٪ خلال العام المالى ٢٠١٩/ ٢٠٢٠، و ١,٤٦٪ من إجمالى الناتج المحلى فى العام المالى الماضى، لافتًا إلى تراجع عجز الموازنة من ١٢٪ فى العام المالى ٢٠١٣/ ٢٠١٤ إلى ٧,٤٪ خلال العام المالى ٢٠٢٠/ ٢٠٢١، وانخفاض معدل البطالة من ١٣,٣٪ خلال العام المالى ٢٠١٤/ ٢٠١٥ إلى أدنى مستوى عند ٧,٢٪ بنهاية ديسمبر ٢٠٢٠، وتراجع معدلات التضخم من ٢٢٪ عام ٢٠١٧ إلى ٤,٥٪ فى مارس ٢٠٢١


أشار الوزير، إلى أن مصر كانت من أفضل الدول فى خفض معدل الدين للناتج المحلى بنسبة ٢٠٪ خلال ثلاث سنوات رغم «الجائحة»، حيث تراجع معدل الدين من ١٠٨٪ فى العام ٢٠١٦/ ٢٠١٧ إلى ٨٧,٥٪ بنهاية العام المالى ٢٠١٩/ ٢٠٢٠، موضحًا ارتفاع متوسط المديونية العالمية للدول الناشئة بنحو ١٧٪ والدول الكبرى بنحو ٢٠٪ خلال «الجائحة»، بينما شهدت نسبة الدين للناتج المحلى لمصر زيادة طفيفة رغم السياسات التنموية التوسعية غير المسبوقة التى تتبناها مصر حيث بلغ معدل الدين نحو ٩١٪  بنهاية العام المالى ٢٠٢٠/ ٢٠٢١، وهو معدل يقل عن المسجل لبعض الدول الأوروبية، وتسعى الحكومة إلى تبنى استراتيجية متوسطة المدى؛ من أجل الحفاظ على المسار النزولى لخدمة الدين التى تراجعت من ٤٠٪ بنهاية ٢٠٢٠ إلى ٣٦٪ فى يونيو ٢٠٢١، ونستهدف ٣٢٪ خلال موازنة العام المالى الحالى، وقد نجحت الحكومة فى إطالة عمر الدين من أقل من ١,٣ عام قبل يونيو ٢٠١٧ إلى ٣,٤ عام فى يونيو ٢٠٢١، ومن المستهدف الوصول إلى ٣,٨ عام فى العام المالى الحالى وصولًا إلى ٥ أعوام فى السنوات المقبلة.


أكد الوزير، أن الاقتصاد المصرى يحظى بالإشادات الدولية، رغم جائحة «كورونا»؛ بما يشير إلى أهمية الإصلاحات المتكاملة والجريئة التى أسهمت فى استقرار السياسات المالية والنقدية، وقد انعكس ذلك فى عدد من التقارير الدورية لصندوق النقد الدولى، التى توضح مدى تباين تقديراته خلال السنوات السبع الماضية، حيث توقع أن ينتعش النمو الاقتصادي خلال العام المالى الحالى ليصل إلى ٥,٢٪ بفضل الإصلاحات التى تم تنفيذها منذ عام ٢٠١٦، وذلك على عكس توقعاته فى عام ٢٠١٤ بأن يكون معدل النمو الاقتصادي بطيئًا ويصل ٢,٢٪

petro petro petro


ذكر بيان لوزارة المالية، أن صندوق النقد الدولى أوضح أن انتعاش النمو الاقتصادي عام ٢٠٢١ يسمح بإعادة الديون إلى مسار هبوطي، بينما أشار فى عام ٢٠١٤ إلى أن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية مضطربة بسبب انخفاض عائدات السياحة، والانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي، وارتفاع معدلات الفقر والبطالة، واستمرار الدين العام في الارتفاع لمستويات عالية للغاية، لافتًا إلى تطور رؤية صندوق النقد الدولي لبعض المؤشرات الاقتصادية، ومنها العجز الكلي للناتج المحلي الإجمالي، حيث توقع أن يسجل ٧٪ عام ٢٠٢١/ ٢٠٢٢ مقارنة بتسجيله ١٢٪ عام ٢٠١٣/ ٢٠١٤، و٧,٤٪ عام ٢٠٢٠/ ٢٠٢١، كما توقع تحقيق فائض أولى ١,٥٪ خلال العام المالى الحالى مقارنة بتسجيله عجزًا أوليًا ٣,٩٪ كان قد توقعه عام ٢٠١٣/ ٢٠١٤


نقطة مضيئة


أوضح البيان، أن مصر جاءت، وفقًا لمجلة «فوربس»، ثالث أفضل اقتصاد بالمنطقة العربية، وأنها «النقطة المضيئة» بأفريقيا، بحسب البنك الدولى، بعد ارتفاع الاستثمار الأجنبي المباشر إلى ١١٪ خلال العام المالي ٢٠١٩/ ٢٠٢٠ مقارنة بالعام المالى ٢٠١٨/ ٢٠١٩، لافتًا إلى تحسن ترتيب مصر فى تقرير سهولة ممارسة الأعمال الصادر عن البنك الدولي بنحو ١٤ مركزًا خلال العامين الماضيين.


أكد بيان وزارة المالية، أن مصر بقيادتها السياسية الحكيمة صنعت تاريخًا جديدًا فى مد شبكة الحماية الاجتماعية عبر عدد من المبادرات التى تدعم الفئات والمناطق الأكثر احتياجًا؛ من خلال رفع كفاءة الإنفاق العام على نحو يؤدى إلى خفض معدلات الفقر وتوفير حياة كريمة للمصريين، وأن برامج المساعدات النقدية «تكافل وكرامة، ومعاش الضمان الاجتماعى» التى تبنتها الحكومة نجحت في تحقيق مستهدفاتها، وفقًا لتقديرات البنك الدولى فى دراسة خلال العام المالى ٢٠١٩/ ٢٠٢٠، خاصة أن الحكومة ماضية، فى توسيع نطاق تغطية البرنامجين بحيث يشملان جميع الأسر الفقيرة والمستحقة، لافتًا إلى أن ٨٦٪ من المستفيدين ببرنامجى «تكافل وكرامة» خلال العام المالى ٢٠١٩/ ٢٠٢٠ ضمن أفقر ٤٠٪ من المصريين؛ بما يعكس أهمية حرص الحكومة على ميكنة منظومة الدعم النقدى بالكامل، وإنشاء قاعدة بيانات تضم الأسر الفقيرة لضمان الوصول للمستحقين.


الحماية الاجتماعية


ذكر البيان، أن تقديرات البنك الدولى تشير إلى أن برامج الدعم المباشر أو التمويلات النقدية «تكافل وكرامة ومعاش الضمان الاجتماعى» أسهمت فى تقليل معدلات الفقر بنسبة ٥,٢٪ خلال العام المالى ٢٠١٩/ ٢٠٢٠، وساعدت كثيرًا فى الوصول للمستحقين، على نحو يسهم في إرساء دعائم العدالة الاجتماعية، مشيرًا إلى أن الحكومة راعت البعد الاجتماعى فى استراتيجية التصدى لجائحة «كورونا» وتخفيف تداعياتها، وقد بلغ حجم الإنفاق على برنامج دعم السلع الغذائية خلال العام المالى ٢٠١٩/ ٢٠٢٠ نحو ١,٤٪ من الناتج المحلى الإجمالى.


أكد البيان، أن مصر، وفقًا لتقرير منظمة العمل الدولية، تُعد الأعلى إفريقيًا وعربيًا في الإنفاق على الحماية الاجتماعية، وقد بلغ حجم الإنفاق خلال العام المالى الماضى على برامج الحماية الاجتماعية، باستثناء الرعاية الصحية ٩,٥٪ من الناتج المحلي الإجمالي؛ مما يؤكد حرص الحكومة على التوسع في برامج الحد من الفقر وتعزيز شبكة الحماية الاجتماعية، موضحًا أن مؤسسات «موديز، فيتش، ستاندرد أند بورز» قررت تثبيت التصنيف الائتمانى لمصر مع نظرة مستقبلية مستقرة فى ظل أزمة كورونا، فى الوقت الذى قامت فيه بخفض التصنيف الائتمانى أو إجراء تعديل سلبى للنظرة المستقبلية للعديد من دول أفريقيا والشرق الأوسط.


 


شهادة جديدة


أشار بيان وزارة المالية، إلى أن انضمام مصر مؤخرًا إلى مؤسسة «جى. بى. مورجان» للسندات الحكومية بالأسواق الناشئة، اعتبارًا من نهاية يناير المقبل، يعد بمثابة شهادة ثقة جديدة من المستثمرين الأجانب فى صلابة الاقتصاد المصرى، بما يعكس جهود الوزارة فى خفض تكلفة الدين كجزء من حزمة الإجراءات التى تتخذها الدولة للإصلاحات الاقتصادية حيث سيتم ضخ مليار دولار استثمارات إضافية جديدة داخل سوق الأوراق المالية الحكومية من أذون وسندات، خاصة أن ٩٠٪ من المستثمرين الأجانب الذى شملهم استطلاع الرأى أيدوا دخول مصر مؤشر «جى. بى. مورجان»؛ لتصبح واحدة من دولتين فقط بالشرق الأوسط وأفريقيا في هذا الشأن.


أكد البيان، أن الاقتصاد المصري، وفقًا لبنك «بي. إن. بي. باريبا»، أثبت مرونة وقدرة على الصمود خلال أزمة كورونا بفضل التحسن المستمر في الأداء المالي، ومن المتوقع أن يسجل معدل نمو اقتصادي بنسبة ٥,٣٪ من الناتج المحلى الإجمالى، عام ٢٠٢١/ ٢٠٢٢، مقارنة بتسجيله ٣,٣٪ عام ٢٠٢٠/ ٢٠٢١، و٢,٩٪ عام ٢٠١٣/ ٢٠١٤، بينما أكد البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أن مصر من البلدان القليلة على مستوى العالم التي حققت نموًا إيجابيًا خلال عام ٢٠٢٠، متوقعًا أن ترتفع تدفقات الاستثمارات الأجنبية بالسوق المصرية، وأن تتصدر مصر معدلات نمو الناتج المحلى الإجمالى بين الدول الأعضاء فى المنطقة عام ٢٠٢٢، بنسبة ٥,٢٪

[ad_2]
Source link

petro

زر الذهاب إلى الأعلى
Situs sbobet resmi terpercaya. Daftar situs slot online gacor resmi terbaik. Agen situs judi bola resmi terpercaya. Situs idn poker online resmi. Agen situs idn poker online resmi terpercaya. Situs idn poker terpercaya.

situs idn poker terbesar di Indonesia.

List website idn poker terbaik.

Situs agen slot terpercaya dan resmi

slot hoki online

daftar gambar togel