اقتصاد

تعرف على أهمية لجنتى “الفاعليات والترويج والمعارض الخارجية” لتنشيط السياحة



سبق وأصدر الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار قرارين بتشكيل “لجنة الفاعليات والأحداث الداخلية”، وتشكيل “لجنة الترويج والمعارض الخارجية”، برئاسة المهندس أحمد يوسف الرئيس التنفيذى للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، وعضوية بعض الخبراء والمسئولين ذات الصلة من خارج الوزارة من القطاع السياحى وخبراء التسويق وأساتذة الجامعات فما هي أهمية تلك اللجنتين خصوصا في الفترة الحالية؟‬


 


 


تلعب هاتان اللجنتان دورًا مهمًا فى الترويج للسياحة المصرية داخلياً وخارجياً، وتضافر جهودهما بما يساهم فى إبراز المقومات السياحية والأثرية الفريدة التى تتمتع بها مصر‪.‬


 


ومؤخرًا تم مناقشة العديد من الموضوعات ذات الصلة ومنها تطوير وإثراء الموقع الالكترونى للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى وجعله أكثر جذبا للمتصفحين مما يعمل تشجيع السائحين على زيارة مصر والاستمتاع بمقاصدها السياحية المختلفة‪. ‬


 


وخلال اجتماع مشترك حضره الدكتور خالد العناني تم استعراض محاور الحملة الترويجية لمبادرة “شتى فى مصر” على مواقع التواصل الاجتماعي، والتى أطلقتها الوزارة مع وزارة الطيران المدنى بالتعاون مع غرفة المنشآت الفندقية لتنشيط حركة السياحة الداخلية، وسيتم تفعيلها فى الفترة ما بين  15 يناير الجارى وحتى 28 فبراير 2021، وذلك من خلال منح تخفيض على أسعار تذاكر الطيران الداخلى للمصريين والأجانب إلى الأقصر وأسوان وشرم الشيخ وطابا والغردقة ومرسى علم، بسعر موحد يتراوح مابين 1500 إلى 2000 جنية شاملة الضرائب، بالإضافة إلى تخفيض أسعار الفنادق المشاركة فى المبادرة فئات الثلاثة وأربعة وخمسة نجوم والتى ستطبق أسعار تشجيعية للإقامة بها شاملة الضريبة والخدمات والوجبات، كما منح المجلس لأعلى للآثار تخفيض 50٪ على أسعار تذاكر المصريين الكاملة بالمناطق والمتاحف الأثرية المفتوحة للزيارة بمحافظات قنا والأقصر وأسوان‪.‬


 


الاجتماع جاء نظراً لما تتطلبه المرحلة الحالية من أعمال للترويج للسياحة المصرية داخلياً وخارجياً، ولا سيما مع إطلاق “مبادرة شتى فى مصر” لتنشيط حركة السياحة الداخلية، وفى ظل الاستعداد للترويج للسياحة العربية، وتزامناً مع قيام الوزارة بالتعاقد مع أحد المكاتب الدولية الكبرى المتخصصة لعمل استراتيجية إعلامية للترويج والتنشيط للسياحة المصرية تمهيداً لإطلاق حملة ترويجية دولية، استعداداً للموسم السياحى المقبل


 


كما تطرق الاجتماع إلى كيفية استغلال استضافة مصر للنسخة ال 27 لبطولة العالم لكرة اليد للرجال 2021 خلال الفترة من 13 وحتى 31 يناير الجاري، فى الترويج السياحى لمصر عن طريق تسليط الضوء على المقاصد السياحية المختلفة بها، وعرض مجموعة من الأفلام الترويحية لمصر على شاشات العرض المختلفة‪.‬


 


وتناول الحديث أيضا خطة الوزارة لاستضافة عدد من المدونين والمؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعى من جميع دول العالم لزيارة مصر، حيث أنه من المقرر أن تقوم الوزارة باستضافة بعض منهم خلال شهر يناير الجاري‪.‬


 


كما تناول الاجتماع مناقشة محاور الحملة الترويحية التى سيتم اطلاقها لتنشيط حركة السياحة العربية فى إبريل المقبل ومع حلول شهر رمضان المبارك، وكذلك الحملة الترويجية الدولية، حيث أنه من المقرر أن تقوم الوزارة فى نهاية شهر يناير الجارى بالتعاقد مع أحد المكاتب الدولية الكبرى المتخصصة لعمل استراتيجية إعلامية للترويج والتنشيط للسياحة المصرية تمهيداً لإطلاق حملة ترويجية دولية لمدة 3 سنوات تبدأ فى يوليو المقبل، حيث أن ما يميز هذه الحملة عن الحملات السابقة، أنها ستعمل على الترويج للمقاصد السياحية المصرية المتنوعة مع مراعاة ظروف أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد فى إطار تطبيق ضوابط السلامة الصحية وصياغة رسائل إعلامية مناسبة لبث رسائل طمأنة وتشجيع السائحين على السفر وزيارة مصر، حيث أن آخر حملة ترويجية متكاملة انتهت عام ٢٠١٨‪.‬


 


 


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى