اقتصاد

“تنشيط السياحة” تعقد اجتماعات مكثفة لاستعادة الحركة الوافدة إلى مصر


عقد المهندس أحمد يوسف الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي اجتماعا، بمقر الاتحاد المصري للغرف السياحية، مع عدد من ممثلي القطاع السياحي الخاص المصري العاملين بالسوق الألماني لوضع خطط الحركة خلال الفترة المقبلة لاستعادة الحركة السياحية الوافدة لمصر من هذا السوق لمعدلاتها الطبيعية.


 


وقد حضر الاجتماع ماجد أبو سديرة رئيس قطاع السياحة الدولية بالهيئة، ومحمد فرج رئيس وحدة السوق الألماني بالهيئة.


 


 

الاجتماع مع ممثلي القطاع السياحي الخاص المصري العاملين بالسوق الالماني
الاجتماع مع ممثلي القطاع السياحي الخاص المصري العاملين بالسوق الألماني


 


يأتي ذلك في إطار جهود وزارة السياحة والآثار لدفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من خلال وضع خطة ترويجية يتم تنفيذها بالتعاون بين الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي والاتحاد المصري للغرف السياحية.


 


جدير بالذكر أنه تم تأسيس تسع لجان مشتركة للتنسيق بين الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي والاتحاد المصري للغرف السياحية لتوحيد الجهود لوضع وتنفيذ خطط التسويق والترويج المختلفة في الأسواق الرئيسية والواعدة.


 


وفي سياق منفصل، اجتمع المهندس أحمد يوسف، بالتنسيق مع غرفة المنشآت الفندقية، مع عدد من ممثلي الفنادق المختلفة بجنوب سيناء والبحر الأحمر، بمقر الغرفة، وذلك للتباحث حول سبل تنشيط حركة السياحة الداخلية في فترة رأس السنة الميلادية وإجازات أعياد الميلاد المجيدة وإجازة منتصف العام الدراسي.


 


وخلال الاجتماع تم استعراض التجارب السابقة، كما تم طرح ومناقشة العديد من الأفكار لتنظيم عدد من الأحداث والفعاليات الفنية والثقافية والرياضية في المقاصد السياحية المختلفة.


 


كما تم مناقشة خطة تسويق ليتم تنفيذها بالتعاون بين الهيئة والقطاع الخاص على وسائل التواصل الترويجية المختلفة المرئية والمسموعة والمطبوعة ووسائل التواصل الاجتماعي، وطرح مبادرات مختلفة لتسهيل الانتقال إلى المقاصد السياحية.   


 


وتبادل الحاضرون الآراء المختلفة حول المجهودات التي تقوم بها الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي والفنادق وتباحث الطرق المختلفة لتوحيد الجهود لتنشيط حركة السياحة داخليا وخارجيا.


 


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى