اقتصاد

توفير الغزول الرفيعة للسوق المحلى.. أبرز المقترحات لتطوير المصانع


تواصل الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس، جهودها للانتهاء من تدشين واحد من أكبر مصانع الغزل فى العالم، وذلك بشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، بتكلفة 900 مليون جنيه، لتوفير الخيوط والغزول للمصانع الجديدة.


 


 


وتزامنا مع أعمال التنفيذ، اقترح المهندس أشرف بدوى خبير صناعة الغزل أن يتم الاستفادة من العديد من التجارب الدولية التى سبقتنا فى المجال سواء الصين أو الهند وأخيرا أوزبكستان ، لافتا أن التجربة الأوزبكية أثبتت نجاحا كبيرا فى تلك الصناعة.


 


 


أضاف أشرف بدوى لـ” اليوم السابع”، أن تلك المصانع تنتج خيوط ممشطة من شعيرات قصيرة  بجودة عالمية ، وبالتالى كل إنتاجها  محجوز للتصدير، خاصة الغزل الحلقي الممشط كومباكت وهو المطلوب محليا بشكل كبير .


 

petro petro petro


أضاف أن إنتاج الغزول المطلوبة للسوق أفضل من إنتاج غزول غير مطلوبة، وهو ما يجب أن يؤخذ فى الاعتبار بالمصنع الجديد فى المحلة والذي سيضم نحو 180 ألف مردن ، وبالتالى نوفر استيراد تلك الغزول من الخارج، موضحا أنه بالنسبة  للمجمع الجديد بالمحله الكبري لو تم تشغيله خيط 30 ممشط كومباكت  


سيصبح إنتاجه 110طن يومي ، وهذا الانتاج كافي لسد العجز الرهيب من الخيوط المستورده وتصبح جدواه  الاقتصاديه ناجحة جدا .


 


 


ودلل على ذلك بقوله: ” ولقد توسعت الشركة الاوزبكستانية بالاتفاق مع الصين في زيادة عدد المرادن  إلى 300 الف مردن غزل، والصين الي 3 ملايين مردن، مما يؤكد الحاجة العالمية لتك الغزول، لا سيما أن اوزبكستان  هى السادس عالميا من ناحية انتاج القطن والثالث عالميا من ناحيه الصادرات، حيث يصل إنتاجها السنوي 4.5 مليون طن متري من الاقطان.


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى