اقتصاد

توقعات بزيادة المعروض بأسواق النفط حال فوز جون بايدن بانتخابات الرئاسة الأمريكية



وأوضح التقرير – الذي بثته شبكة “سي إن بي سي” على موقعها الإلكتروني اليوم السبت – أن رئاسة بايدن للولايات المتحدة قد تسرع وتيرة حدوث نوع من التقارب في العلاقات بين واشنطن وطهران، بعد أن شهدت توترا تحت رئاسة غريمه الجمهوري الرئيس دونالد ترامب، الذي عمد إلى ممارسة ضغوط على الجانب الإيراني وفرض عقوبات صارمة تستهدف صادرات طهران النفطية.




ونقلت “سي إن بي سي” عن محلل لدى مجموعة “أرجوس ميديا” الإعلامية ديفيد فايف قوله:”إن عودة العلاقات الأمريكية الإيرانية قد يتبعها زيادة المعروض النفطي بنحو مليون برميل يوميا ، مع اسئتناف طهران إنتاجها من الخام، مشيرا إلى أن ذلك حتى وإن لم يحدث بشكل فوري، لكنه سيتحقق خلال الأشهر الستة الأولى من اعتلاء بايدن مقعد الرئاسة الأمريكية.




وفي الوقت الذي توقع فيه الخبير الاقتصادي زيادة المعروض النفطي مع مجىء بايدن إلى السلطة، يشير إلى أن سياسيات المرشح الديمقراطي حول المناخ قد تؤدي لتراجع الطلب على النفط ومشتقاته على المدى الطويل، كما أن إدارة بايدن ستسعى إلى إعادة الولايات المتحدة إلى معاهدة باريس للمناخ، وبالتالي سينتج عن ذلك تراجعا محتملا في الطلب على الوقود على المدى البعيد”.




وأشار تقرير “سي إن بي سي” إلى أن المرشح الرئاسي جون بايدن اقترح العام الماضي خطة للمناخ تستهدف استثمار ما تصل قيمته 1.7 تريليون دولار في أبحاث الطاقة النظيفة وتنفيذ تغييرات بالبنية التحتية، كما يرجح البعض إلى أنه قد يلجأ لفرض قيود من شأنها الحد من نمو المخزونات الأمريكية من النفط الصخري والوقود. 




في السياق ذاته، توقع المحلل لدى “أرجوس ميديا” تعافي أسواق النفط وأن تصل الأسعار لمستويات تقترب من مستوى 50 إلى 55 دولارا لحلول أواخر عام 2021 إذا لم تشهد أزمة تفشي وباء كورونا تصعيدا خطيرا”.




على صعيد التداولات، أنهت العقود الآجلة لخام برنت القياسي تعاملاتها أمس الجمعة ، جلسة نهاية الأسبوع، على تراجع بنسبة 0.62% إلى 43.07 دولار للبرميل، كما تراجع سعر العقود الآجلة للخام الأمريكي نحو 0.68 % لتصل إلى 40.91 دولار للبرميل.


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى