اقتصاد

تيدا الصينية: 90% معدل توطين موظفى المنطقة و80% للإدارة المتوسطة والعليا



تسعى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس إلى تحقيق قيمة مضافة قوية للعمالة المصرية من خلال المشروعات الاستثمارية التى يتم تأسيسها منذ نشأتها وحتى الآن، وهو هدف لا يقل فى أهميته عن جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية، وتعميق التصنيع المحلى لصناعات حيوية واستراتيجية للدولة.


ومع حرص المنطقة الاقتصادية لقناة السويس على إلزام المستثمرين بتخصيص 90% من العمالة فى مشروعات المنطقة الاقتصادية، فقد أثبتت هذه التجربة نجاحا كبيرا بالنظر إلى ما تم تطبيقه على أرض الواقع فى منطقة تيدا الصينية للتعاون وهى أولى المناطق الصناعية المتخصصة بالمنطقة، حيث أكد لى داى شين عضو مجلس إدارة المنطقة الصينية في تصريحات لـ”اليوم السابع”، أنه في الوقت الحالي يصل معدل توطين موظفي منطقة تيدا للتعاون فى مصر إلى أكثر من 90٪، ومعدل توطين المديرين المتوسطين والعليا يصل إلى أكثر من 80%.


وقال لى داى شين، إنه يوجد حاليًا أكثر من 3500 موظف مصري يعيشون ويعملون في منطقة تيدا للتعاون، كما دربت منطقة تيدا للتعاون بتدريب الموظفين المحليين بنشاط على تطوير وتشغيل إنشاء المناطق الصناعية، ودربت مجموعة من المواهب في إدارة المناطق للسكان المحليين، وهو ما كان محل إشادة من الجميع وأصبح موظفو تيدا مصر أيضًا موظفين يتقاضون رواتب جيدة في إدارة المناطق بمصر والشركات الأخرى العاملة بها.


وأضاف عضو مجلس إدارة المنطقة الصينية، أن منطقة تيدا للتعاون اهتمت بتنمية عددًا من المواهب المتميزة لتطوير وبناء وإدارة المناطق ذات الطبيعة الخاصة، وتولت تدريب وتنمية عددا من العمال المهرة المحترفين وموظفي إدارة المشاريع بمصر، مشيرا إلى أن منطقة تيدا للتعاون تنظم بانتظام دورات تدريبية مختلفة للموظفين والمديرين المتميزين في مصر كما تنظم رحلات لزيارة الصين والدراسة بها، وذلك لتحسين مستوى إدارة الموظفين المحليين وتعزيز مفهوم الخدمة من خلال التجربة البديهية.

petro petro petro


وأوضح عضو مجلس إدارة تيدا للتعاون، أن مدرسة تيدا لما وراء البحار نظمت برامج تدريبية مشتركة للمديرين المتوسطين والعاليين في المناطق ذات الطبيعة الخاصة مع تحالف مناطق التعاون الدولى لـ”الحزام والطريق”، وتعاونت مع جامعة “تيانجين لإنشاء” درجة الماجستير في إدارة المناطق الخارجية للطلاب الأجانب، ومع سى سى إن “شبكة الحرم الجامعى الصينية” لإطلاق مشروع “دورة الدراسات الصينية العامة” للموظفين المحليين للشركات الصينية في الخارج.


فى بداية عام 2018، وقعت المؤسسة البارزة في منطقة تيدا للتعاون وإحدى الشركات الصينية الكبرى العاملة بالمنطقة الصينية عقدًا مع المركز القومي المصري للبحوث لبناء مختبر دولي مشترك لتعزيز التبادل الفني وتدريب المواهب، وضخ حيوية جديدة في تبادل التكنولوجيا وتعليم المواهب تحت شعار  “حزام واحد وطريق واحد”، كما وقت منطقة التعاون تيدا بين الصين وإفريقيا في 30 أبريل 2019 اتفاقية تعاون مع جامعة عين شمس المدارس والمؤسسات، وكلية الفنون التطبيقية بتانجين للصناعات الخفيفة، وكلية تيانجين المهنية للاتصالات، والتي أطلقت رسميًا مشروع “ورشة  لوبان ” بمصر.


 


ويكمل لى داى شين، أنه في 28 أغسطس 2019، توصلت حكومتا الصين ومصر إلى اتفاق حيث تم توقيع اتفاقية نقل مشروع مركز التدريب المهني والفني الذي تقدمه الصين إلى مصر والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس في المنطقة التوسعية بمنطقة تيدا للتعاون ومن المتوقع أن يغطي المشروع مساحة 40 ألف متر مربع.


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى