اقتصاد

حياة كريمة مبادرة تغير وجه مصر.. 500 مليار لتطوير 51 مركز



أطلقت الدولة مبادرة وطنية لتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجا، بهدف تحسين ظروف حياة 50 مليون مواطن معظمهم من شريحة الشباب سكان القرى الأكثر احتياجا.


 


ووفق البيانات الحكومية المتاحة، أنجزت المبادرة 600 مشروعا حتى الآن فى 377 تجمعا ريفيا فى 11 محافظة مصرية تصل نسبة الفقر فيها إلى 70%، وتضم 756 ألف أسرة بإجمالي 3 ملايين نسمة و أن المبادرة تقوم بتنفيذ باقي مشروعات المرحلة الأولى وقدرها 1850 بتكلفة 13 مليار جنيه، وقد تم وضع 4 أهداف استراتيجية للمبادرة،  تتمثل في تحسين خدمات البنية الأساسية والعمرانية (صرف صحي، مياه شرب، كهرباء، طرق )، وخدمات التنمية البشرية (تعليم، صحة)، وكذا تحسين مستوى المعيشة والاستثمار في البشر، والتنمية الاقتصادية والتشغيل.


 


وأكدت بيانات وزارة التخطيط، أنه تم البدء بـ 375 قرية في المرحلة الأولى، بتكلفة تخطت 150 مليار جنيه، وتضمنت تطوير ورفع كفاءة 21974 منزل لتصبح “سكن كريم” عبر تركيب أسقف لها، واستكمال وصلات مياه الشرب والصرف الصحي، هذا بالإضافة إلى تنفيذ 51 وحدة صحية بكفاءة انشائية وجاهزية مناسبة، و استكمال 31 ألف تدخل لتقديم الخدمات الصحية والاجتماعية، و تنفيذ 1100 فصل جديد تستوعب 44 ألف تلميذ لتقليل كثافة الفصول، بالإضافة إلى تحسين شبكات الطرق في 92 تجمع، وكذا خدمات الإنارة لربطها بمحاور التنمية بالمحافظات، فضلاً عن تحسين خدمات الوصول لمياه الشرب النظيفة في 88 تجمع.


 


وتستهدف المرحلة الثانية لتطوير 51 مركزا تشمل 1500 قرية، تكلفتها المقدرة نحو 500 مليار جنيه ، بحيث تصل تكلفة كل مركز ستكون 3 مليار جنيه بحد أدني، لانشاء مجمعات خدمية في القري، لتتحول المبادرة لمشروع قومى، بخدمات تشمل تطوير البنية التحتية وسكن كريم وتنمية اجتماعية، من خلال زيادة الدخل وتوفير فرص العمل في تلك القرى الأكثر فقرا مما يساهم في تحقيق العدالة الاجتماعية.


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى