اقتصاد

“رجال الأعمال” تعد خطة لتطوير التعليم الفنى..وتعميم مدارس “التكنولوجيا “



تعقد جمعية رجال الأعمال المصريين، أول اجتماع للجنة تنمية الموارد البشرية والتعليم والتدريب الفني بالجمعية برئاسة الدكتور محمد حلمي هلال، غداً الأحد، لمناقشة أهمية تطوير التعليم الفني لدعم الاقتصاد الوطني، واستراتيجية تطوير نظام التعليم الفني في مصر بما يحقق رؤية مصر 2030، بحضور المهندس على عيسى رئيس الجمعية، الدكتور محمد ماجد نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفني، الدكتور عمرو بصيلة رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني.


 


وقال الدكتور محمد حلمي هلال، رئيس لجنة تنمية الموارد البشرية والتعليم والتدريب الفني بجمعية رجال الأعمال المصريين، إن رجال الأعمال يواجهون أزمة في توافر العمالة الفنية المدربة، رغم أنها من دعائم النشاط الاقتصادي، نظراً لأن خريجي التعليم الفني والجامعي في حاجة لإعادة تأهيل وتدريب وتعليم تتناسب مع متطلبات السوق، ولذا اتفقت الجمعية على ضرورة العمل على إنشاء مدارس داخل المصانع لتخريج طلاب مدربين على مستوى عالي، وكذلك المساهمة في تطوير مدارس التعليم الفني القائمة.


 


وأكد “هلال”، لـ”اليوم السابع”، على أهمية العمالة الفنية في دعم الاقتصاد الوطني، مضيفا :”لو هناك مصنع يعمل به عمال كفاءتهم متدنية، فأن ذلك سيؤثر على إنتاجية المصنع وجودة منتجاته وأداء الماكينات، في المقابل إذا توافر بالمصنع كفاءات فنية مدربة ستساهم في زيادة إنتاجية المصنع، وزيادة تنافسية منتجه، وبالتالي المساهمة في التوسع في نشاطه وإنتاجيته، وهو ما يعود بالنفع على الاقتصاد الوطني” ، مضيفا العمال شريك فني لرجل الأعمال في مصنعه، ولا يمكن لرجل أعمال الاستغناء عنهم، فهم القادرين على الحفاظ على هذا العمل والتوسع فيه”.


 


وأشار “هلال”، إلى أن الاجتماع مع مسئولي التعليم الفني، سيتناول عرض الأخير تجربة إنشاء مدارس التكنولوجيا التطبيقية، وهي إحدى مبادرات الرئيس لتطوير التعليم الفني، وسنحاول تعميم هذه التجربة على المزيد من أعضاء جمعية رجال الأعمال.


 


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى