اقتصاد

شركات بوول ستريت تتخلى عن شركات صينية مفروضة عليها عقوبات



قالت مؤسسات وول ستريت تعمل بهونج كونج إنها ستخفض انكشافها على شركات صينية مدرجة في حظر أمريكي على الاستثمار في شركات تعتبرها واشنطن مرتبطة بالجيش الصيني قبل أن تدخل القواعد حيز النفاذ في وقت لاحق اليوم الاثنين.


وقال جولدمان ساكس وجيه.بي مورجان ومورجان ستانلي في إشعار لبورصة هونج كونج الليلة الماضية إنهم سيقومون بشطب 500 منتج مدرج في هونج كونج مرتبطين بشركات الاتصالات تشاينا موبايل وتشاينا تليكوم وتشاينا يونيكوم ومؤشرات محلية من بينها مؤشر هانغ سنغ الرئيسي.


وشركات الاتصالات الثلاث مدرجة في المؤشر القياسي المحلي.


وفي بيان منفصل، قال بنك الحفظ الأمريكي ستيت ستريت إن صندوق المؤشرات المتداولة الذي يديره والذي يقوم بتداولات في المؤشر هانغ سنغ لن يقوم بأي استثمارات جديدة في الأسهم المفروضة عليها عقوبات، لكنته سيواصل الاحتفاظ بالمساهمات القائمة.


وقال البيان إنه وفقا للمعلومات التي نشرها مكتب مراقبة الأصول الأجنبية الأمريكي، فإن الصندوق لم يعد ملائما لاستثمار الأفراد أو الشركات الأمريكية.


تأتي الإعلانات بعد بيانات صادرة الأسبوع الماضي من مكتب مراقبة الأصول الأجنبية توضح أمرا صادرا عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في نوفمبر يحظر على الأمريكيين الاستثمار في شركات تعتبرها الولايات المتحدة على صلة بالجيش الصيني.


وذكرت هونج كونج اكستشينجز آند كليرينج المشغلة للبورصة أنها “تعمل عن كثب مع المصدرين المعنيين لضمان إلغاء الإدراج على نحو منظم وتسهيل ترتيبات إعادة الشراء التي يضعها المصدرون”.


ويوجد أكثر من 12 ألف منتج مدرج في هونج كونج أصدرته 15 شركة.


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى