اقتصادمميز

صور..وكالة سبوتنيك تنظم مؤتمر تلفزيوني فى مجال البحث العلمي لمناقشة سبل التعاون بين موسكو والقاهرة

كتب رأفت إبراهيم

بحث عدد من الخبراء الروس والمصريين في مجال البحث العلمي، مع مجموعة من الصحفيين المصريين سبل التعاون بين موسكو والقاهرة في العديد من المجالات البحثية.

جاء ذلك خلال مؤتمر تلفزيوني عبر الإنترنت، في بادرة فريدة من نوعها، وذلك بحضور لفيف من الصحفيين المصريين ورؤساء المواقع الإلكترونية، التي اهتمت بتغطية الحدث وإلقاء الضوء على مجريات النقاش الذي استغرق أكثر من ساعة ونصف الساعة.

وحضر من الصحفيين المصريين، رأفت إبراهيم، رئيس تحرير وكالة أنباء البترول والطاقة ، وايناس العدوى مسؤول ملف البترول فى صحيفة البوابة نيوز ومصطفى مراد صحفى اقتصادى متخصص بصحيفة البوابه نيوز، وأميرة صالح مسؤول ملف البترول فى صحيفة المصرى اليوم وسمر العربى مسؤول ملف البترول والطاقة فى صحيفة روزاليوسف.

فيما حضر من الجانب الروسي الأستاذ أندريه بولياكوف، رئيس قسم العلوم في الوطنية للأبحاث التكنولوجية “ميسيس”، ودكتوراة في العلوم الفيزيائية والرياضية.، والدكتور ألكسندر كوميساروف رئيس مختبر الهياكل النانوية الهجينة، والباحث دانييل سارانين في مختبر الطاقة الشمسية المستقبلية، وألكسندر غروموف كبير الباحثين في المركز الهندسي للنمذجة الصناعية السريعة عالية التعقيد في الجامعة.

وتطرق البرفسور الأستاذ أندريه بولياكوف خلال كلمته للحديث عن جامعة “ميسيس” وخصائص كلياتها وأقسامها، ومجالات البحوث الأكثر طلبا، وحجم التعاون الدولي للجامعة ومكانتها في الوسط الأكاديمي الدولي. كما تطرق إلى حجم التعاون الحالي للجامعة مع مصر وآفاق التعاون في المستقبل.

من جانبه، عدد الباحث دانييل سارانين مجالات البحث الرئيسية في مختبر “الطاقة الشمسية المستقبلية”، ومشاريع المختبرات الرئيسية، كما تحدث عن دراسة استخدام الأغشية الرقيقة لمادة البيروفسكايت.

أما كلمة ألكسندر غروموف، فقد تركزت على الطباعة الثلاثية الأبعاد بواسطة الألومنيوم، وتطبيق التكنولوجيا في مجال الطيران وصناعات التكنولوجيا الفائقة الأخرى، متطرقا إلى آفاق البحث والخبرة الدولية.

وتحدث ألكسندر كوميساروف، عن المركز الهندسي للنمذجة الصناعية السريعة عالية التعقيد، والمجالات الرئيسية للبحث والمشاريع، وكيفية تصميم نوع جديد من الصلب للأنابيب في صناعة النفط، موضحا آفاق عمل المركز والتعاون الدولي.

وتحدث من الجانب المصري الأستاذ الدكتور عادل نوفل رئيس قسم السباكة والمعادن وخريج معهد ميسيس بموسكو والحاصل على جائزه الدولة في العلوم، وشيرين صبري المتحدثة الإعلامية باسم أكاديمية البحث العلمي بالقاهرة.

وتركز حديث الجانب المصري على مجالات البحوث الأكثر رواجا في مصر، ومراكز البحوث العلمية المصرية ومكانتها بين العلوم الدولية، وخبرة مصر في التعاون الأكاديمي الدولي، والمبادرات المشتركة بين مصر وروسيا في مجال العلوم والبحوث التطبيقية.

وبحث الجانبان سبل التعاون بين مصر وروسيا في مجالات عدة، في مقدمتها البحث العلمي في مجال الطاقة والطاقة النووية وتكنولوجيا الطباعة الحديثة والاستفاده من الرملة البيضاء في مصر مع إمكانية إرسال بعثات طلابية سواء كانت للحصول على شهادة الدكتوراة أو الماجستير من الجامعات الروسية.

واتفق الجانبان على الاستمرار في التواصل الإعلامي والصحفي من خلال وكالة “سبوتنيك”، وعمل برنامج زمني على مدار العام لبث محاضرات تلفزيونية في شتى المجالات سواء أكانت علمية أم ثقافيه أم اجتماعية.

Smiley face

Smiley face
ليصلك جديدنا أكتب بريدك:

ضع إيميلك ليصلك كل جديد:

Delivered by FeedBurner

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق