تعدين وبتروكيماوياتمميز

طاقة البرلمان: مصر تسعى لتحويل قطاع التعدين إلى مساهم قوى بالناتج القومي

كتب رأفت إبراهيم

أكد النائب طلعت السويدي، رئيس لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، أن رؤية مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى، والتي طرحها المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أمام المؤتمر والمعرض الدولي للتعدين المنعقد في تورنتو بكندا، تكفل جذب الاستثمارات العالمية لمصر في قطاع التعدين، بعد أن أكد الوزير أن مصر تسعى إلى جذب المستثمرين والشركات العالمية الكبرى للاستثمار بصناعة التعدين المصرية من خلال تهيئة مناخ جاذب ومواكبة الممارسات العالمية في هذه الصناعة لدعم تحقيق رؤيتها لتحويل قطاع التعدين إلى مساهم قوي في الناتج القومي.

وأشاد السويدى فى بيان له، أصدره اليوم، بتأكيد المهندس طارق الملا، بأن مصر تمتلك أقدم صناعة للتعدين على مستوى العالم، وتزخر بالعديد من الفرص والثروات التعدينية غير المستغلة، فضلًا عن بنية تحتية عالية المستوى توسعت فيها الدولة خلال السنوات الأخيرة من طرق ومرافق وموانئ وخدمات، وكذلك مصادر الطاقة المتوفرة بما يمهد الطريق أمام نجاح الاستثمارات التعدينية في مصر. وأشار السويدي، إلى أن الخطوات المهمة التي اتخذت على أرض الواقع لتطوير قطاع التعدين، وجذب الاستثمارات وفى مقدمتها تعديل القانون المنظم للأنشطة التعدينية وتعديل النظام الاستثماري والمالي في عقود الاستثمار لمواكبة أفضل الممارسات والأنظمة الاستثمارية المعمول بها عالميا وتيسير الإجراءات للمستثمرين لتحفيزهم وسرعة البدء في الأنشطة والعمليات التعدينية.

كما أشاد النائب طلعت السويدي، بترويج وزير البترول والثروة المعدنية، أمام هذا المؤتمر والمعرض الدولي لجذب الاستثمارات العالمية للبحث عن الذهب في مصر، عندما أعلن في كلمته أن مصر تطرح منتصف الشهر الحالي مزايدة عالمية كبرى للبحث عن الذهب والمعادن المصاحبة بإجمالي 320 قطاعا على مساحة حوالي 56 ألف كم بالمنطقة الواقعة بين خطي عرض (23 – 28) درجة بالصحراء الشرقية والبحر الأحمر، وهي أول مزايدة يتم طرحها بعد تعديل القانون واعتماد الأنظمة والإجراءات الجديدة التي تم إقرارها. تجدر الإشارة إلى أن فعاليات القمة الدولية الوزارية للتعدين تمثل حدثا أساسيا، يعقد كل عام ضمن فعاليات المؤتمر الدولي للتعدين بكندا وشارك فيه وزراء ومسئولو أكثر من 10 دول كبرى في مجال التعدين من أبرزها الولايات المتحدة التي شارك ممثلًا عنها مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الطاقة فرانسيس فانون، بالإضافة إلى كل من (تشيلي – جنوب أفريقيا – فنلندا – الإكوادور).

يذكر أن المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، استعرض النموذج المصري الجديد في ظل تطوير قطاع التعدين وإجراء العديد من الإصلاحات لتحسين مناخ الاستثمار في هذا القطاع الحيوي، وناقش المشاركون الموضوع الأساسي للقمة هذا العام، وهو مساهمة التعدين في التنمية المستدامة للدول للحفاظ على البيئة والمجتمع وسبل التحول إلى التعدين الأخضر، كما تم مناقشة واستعراض أفضل التجارب والممارسات العالمية لتطوير صناعة التعدين، بالإضافة إلى التعاون الدولي في حوكمة قطاع التعدين

petro petro
زر الذهاب إلى الأعلى