اقتصاد

عقل مستقبل مصر يتطور.. مبادرات رئاسية لتدريب وتشغيل الشباب بمشاركة عالمية

يتصدر الشباب أولى أولويات الرئيس عبدالفتاح السيسى، ولا يحرص الرئيس فقط على عقد مؤتمرات مع الشباب للاستماع لآرائهم ومقترحاتهم فقط بل يكلف الحكومة لتحويلها لتطبيق على أرض الواقع، ومن ضمن المشروعات التى تنفذها الحكومة لتحويل أفكار الشباب وابتكاراتهم إلى مشروعات رابحة تدر عليهم عائدا جيدا هو مشروع نشر مجتمعات الإبداع فى الجامعات والمحافظات المصرية، فضلا عن مبادرات رئاسية لتدريب عشرات الآلاف من الشباب وإنشاء الشركات الناشئة، وذلك عبر برامج ومنح مجانية بالتعاون مع كبرى الشركات والجامعات العالمية، وذلك فى إطار تنمية مجتمع قائم على اقتصاد المعرفة، واقتصاد رقمى قوى يعتمد على الإتاحة والنفاذ إلى كل فئات المجتمع وتمتعه بحقوقه الرقمية.


أفريقيا لإبداع الألعاب والتطبيقات الرقمية


المبادرة الرئاسية «أفريقيا لإبداع الألعاب والتطبيقات الرقمية»، والتى تهدف إلى تنمية القدرات وتأهيل 10 آلاف شاب مصرى وأفريقى على تطوير الألعاب والتطبيقات الرقمية باستخدام أحدث التقنيات وتحفيز تأسيس 100 شركة مصرية وأفريقية ناشئة فى هذا المجال، وذلك بالتعاون مع وزارة الخارجية وعدد من الشركات العالمية والوزارات والمؤسسات فى مختلف الدول الأفريقية، حيث سجل للالتحاق بالمبادرة حتى الآن 9198 شابا من 20 دولة فى قارتنا الأفريقية، كما تم تقديم 10669 دورة تدريبية فى 24 مسارا تكنولوجيا حديثا، كما تم تخريج 2135 متدربا من المبادرة واستفاد منها حوالى 28 شركة ناشئة مصرية وأفريقية.


ولقد تم إطلاق «كأس أفريقيا للتطبيقات والألعاب الإلكترونية» وهى المسابقة الأولى من نوعها فى قارة أفريقيا، حيث توفر لرواد الأعمال والشركات الناشئة فى مراحلها المبكرة، منصة مهمة لاستعراض أفكارهم الابتكارية وتقديم مشروعاتهم التجارية فى هذا المجال، بالإضافة إلى جوائز مالية ومنح بإجمالى 60 ألف دولار، وتقدم للمسابقة 192 فريقا وشركة ناشئة من 12 دولة أفريقية، ووصل للنهائيات التى تم تنظيمها فى مصر 30 فريقا وشركة من 9 دول أفريقية.


2HbQAeXaZ4


رواد تكنولوجيا المستقبل

هى منصة رقمية لتوفير التدريب فى 45 مسارا تدريبيا فى تخصصات تكنولوجية متقدمة بالتعاون مع كبرى الشركات التكنولوجية، وبشهادات معتمدة من جامعات عالمية، ولقد سجل فى المبادرة 27381 شابا وتخرج 5094 شابا، حيث تمت إتاحة 33804 دورات تدريبية للخريجين والمتدربين الحاليين.


مبادرة بناة مصر الرقمية 

تهدف إلى بناء كفاءات متخصصة يمكن لها أن تنهض وتثرى صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى مصر، وذلك بعد أن يتم صقلها بمجموعة من المهارات المتكاملة والتى تشمل المهارات التقنية والعملية واللغوية والشخصية، بما يساهم فى سد الفجوات المهنية، ومواجهة التحديات الخاصة بندرة الكفاءات الرقمية، والتأكد من توافر الخبرات التى تتطلبها الشركات المحلية والعالمية العاملة فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتتم عبر مشاركة كل عناصر المجتمع المعلوماتى لبناء قدرات الشباب بشكل متميز.


«وظيفة تك»

مبادرة «وظيفة تك» أطلقتها وزارة الاتصالات بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى ممثلة فى بنك ناصر الاجتماعى، تحت شعار «تعلم اليوم وادفع غدا» وتهدف المبادرة إلى ربط البرامج التدريبية مع احتياجات الصناعة لتشمل إتاحة التدريب على تكنولوجيات متخصصة، وساهمت فى إيجاد نحو 1500 وظيفة للشباب فى شركات عالمية.


«قدوة تك» 

مبادرة «قدوة تك» لدعم المرأة المصرية وتمكينها باستخدام تكنولوجيا المعلومات من خلال دعم مهارات رائدات الأعمال من صاحبات الحرف اليدوية فى مجال التسويق الرقمى، والتجارة الإلكترونية، ويتم تنفيذ المبادرة من خلال إتاحة برامج تدريبية تكنولوجية توائم احتياجاتهن وتقديم التوجيه والدعم المستمر للمستفيدات لقياس الأثر وحل المشكلات التى تواجههن باستخدام أدوات وحلول وتطبيقات تكنولوجية، وذلك بالتعاون مع الجهات الشريكة بهدف تحقيق أقصى قدر من الكفاءة فى إدارة وتسويق وتجارة منتجاتهن الحرفية وتحقيق ميزة تنافسية وقيمة مضافة لكل منهن، تتيح الخروج إلى أسواق عالمية ومحلية مختلفة تساعدهن على المزيد من الأرباح والمكاسب المادية، بالإضافة إلى تبنى المبادرة لمفهوم «التعلم بالأقران»، حيث تم خلق مجتمع مواز من السيدات الحرفيات يشاركن المعارف والخبرات فى مجال عملهن.


«فرصتنا.. رقمية» 


مبادرة «فرصتنا.. رقمية» التى تشرف على تنفيذها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «إيتيدا» التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى ضوء حرصها على تحقيق الشراكة بين القطاعين الحكومى والخاص وتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة للمساهمة فى تنفيذ المشروعات القومية الضخمة فى مجال التحول الرقمى، تتيح المبادرة منصة رقمية يتم من خلالها الإعلان عن فرص رقمية من خلال 3 روافد، وهى تنفيذ أعمال من خلال التعاقد مع الجهات الحكومية مباشرة، وتنفيذ أعمال من خلال التعاقد مع الشركات المتعاقدة مع الجهات الحكومية، ومسابقات مهارية تتضمن فرصا تدريبية للعاملين فى الشركات الصغيرة والمتوسطة لصقل مهاراتهم فى مجال علوم البيانات والذكاء الاصطناعى تنتهى بتنفيذ أعمال.


وأعلنت المنصة فى بداية إطلاقها عن 33 فرصة فى مشروعات التحول الرقمى بقيمة تقديرية لحجم الأعمال المعروضة للشركات الصغيرة والمتوسطة بنحو 90 مليون جنيه.


 


وتستهدف المبادرة دعم وتعزيز الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة فى مجال تكنولوجيا المعلومات فى مصر عن طريق المساهمة فى مشاريع التحول الرقمى للجهات الحكومية، والتى تهدف إلى تحسين أداء الوزارات والهيئات الحكومية الأخرى، ورفع جودة الخدمات التى تقدمها للجمهور وكفاءتها من خلال تحسين بيئة العمل بها، وكذلك تحفيز مساهمة الشركات المحلية فى خلق المزيد من فرص العمل للشباب المصرى بما يعزز من تنافسيتها فى الأسواق المحلية والعالمية.


 


وتتضمن المنصة الرقمية التى تم إطلاقها تفاصيل مشروعات التحول الرقمى الجارى تنفيذها للجهات الحكومية المختلفة، ويتيح كل مشروع مجموعة من الفرص المتاحة والتى يمكن إسنادها إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة، كما تتضمن المنصة الشروط والمواصفات الفنية لكل فرصة والجهة المنفذة، وإحصاءات ومؤشرات الأداء الرئيسية لمتابعة مراحل المشروعات والفرص المعلنة بشفافية، كما سيتم من خلال المنصة الإعلان عن الشركات التى تم إسناد تلك الأعمال إليها.


تدريب 500 متدرب فى مجال الذكاء الاصطناعى


إطلاق برنامج لتدريب 500 متدرب فى مجال الذكاء الاصطناعى وتعلم الآلة للشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال شركة أمازون ويب سرفسيز ضمن مبادرة «فرصتنا.. رقمية»، حيث تتحمل وزارة الاتصالات تكاليف التدريب بالكامل بهدف إتاحتها للمتدربين بالمجان، ذلك فى إطار المحور الثالث لمبادرة «فرصتنا.. رقمية» والمتعلق ببناء قدرات العاملين فى الشركات الصغيرة والمتوسطة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.


 


ويهدف البرنامج إلى بناء المهارات والقدرات التقنية فى مجال الذكاء الاصطناعى وتعلم الآلة باستخدام إمكانيات الحوسبة السحابية والتى من شأنها دعم سرعة تنفيذ المشاريع القومية فى مجالات الذكاء الاصطناعى وتحليل البيانات، كما يهدف إلى تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات بدعمها بمجموعة متميزة من المطورين المتخصصين فى مجال تعلم الآلة لتمكين شركات تكنولوجيا المعلومات الصغيرة والمتوسطة من إمكانية النفاذ إلى أسواق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بعد تلبية الطلب المحلى، مما سيساهم فى خلق فرص عمل جديدة فى هذه الشركات بالإضافة إلى زيادة صادرات هذا القطاع الحيوى فى مجالات خدمات الذكاء الاصطناعى وتعلم الآلة.


«مستقبلنا.. رقمى» لتدريب 100 ألف على مهارات ووظائف المستقبل


تستهدف منحة «مستقبلنا.. رقمى» المجانية لتدريب الشباب فى مجالات تكنولوجيا المعلومات المتطورة وذات الطلب المتزايد من خلال أكاديمية افتراضية بالشراكة بين القطاعين العام والخاص، حيث تستهدف المنحة تدريب 100 ألف شاب وشابة فى مجالات برمجيات الويب وعلوم البيانات والتسويق الإلكترونى، وذلك من خلال مسارات تدريبية متخصصة تم إعدادها بالتعاون مع كبرى الشركات التكنولوجية ويتم توفيرها على منصة «يوداستى» العالمية والرائدة فى مجال التعلم عبر الإنترنت.


 


وسعيا نحو استيعاب أكبر عدد من المتقدمين على اختلاف قدراتهم الفنية، تتيح المبادرة التدريب على أربعة مستويات وهى المستوى الأساسى والمحترف والمتقدم والمستوى المتميز، وبإجمالى 12 مسارا تدريبيا تغطى المهارات التكنولوجية الأكثر طلبا محليا وعالميا وذات الاحتياج الأكثر نموا. وتتضمن المنحة تنفيذ كل متدرب لعدد من المشروعات التكنولوجية مع توفير مراجعين لتصحيح وتقييم هذه المشروعات، وكذلك عقد مجموعات تعليمية بإشراف موجهين متخصصين لتشجيع نقل المعرفة بين المتدربين وعرض نماذج أعمال وتجارب ونماذج ناجحة للعمل الحر والعمل عن بعد.


 

p.12


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى