اقتصاد

فنزويلا تصدر 3 أوراق نقدية جديدة بقيمة مليون بوليفار لا تتجاوز قيمتها 50 سنتا



يستمر الاقتصاد فى فنزويلا فى التعثر وسط الدولرة غير الرسمية ونقص السيولة، وأعلنت حكومة نيكولاس مادورو عن إصدار مخروط نقدى جديد مع إدراج ثلاثة سندات جديدة بقيمة 200 ألف و500 الف و1 مليون بوليفار، ولأول مرة فى البلد الكاريبى سيكون هناك هذه الفئات الكبيرة، ويتم تمييزها فقط عبر اللون والفئة، وفقا للبنك المركزى الفنزويلى.


وأشارت صحيفة “انفوباى” الأرجنتينية، إلى أنه فى أغسطس 2018، قامت فنزويلا بإعادة تحويل العملة وإزالة خمسة أصفار من البوليفار، في ذلك الوقت، كانت أعلى فئة نقدية هي الـ 500 بوليفار السيادى، أى ما يعادل حوالي تسعة دولارات الآن، أعلى فئة نقدية، المليون بوليفار، تمثل بالكاد 50 سنتًا .


وأشارت الصحيفة إلى أن التضخم المفرط الذي أشعل النار في الاقتصاد الفنزويلي منذ عام 2017 يعني أن هذه الأوراق الثلاثة معًا لا تشتري كيلو من دقيق الذرة، معًا ، لا يشترون أيضًا دولارًا واحدًا، ومع ذلك ، يسعى الإجراء إلى حل مشكلة النقص في أوراق البوليفار ، التي لا تزال ضرورية للمعاملات الأساسية مثل السفر بوسائل النقل العام. من الملطّف مؤقتًا تأجيل تحويل جديد ينطوي على تخفيض جديد لقيمة العملة.


 


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى