اقتصاد

كل ما تريد معرفته عن مبادرة مصر الرقمية.. تستهدف تأهيل 1000 طالب سنويا



تولى الدولة أهمية قصوى لتعزيز قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى إطار التوجه نحو التحول الرقمى وتكثيف الاستثمارات فى هذا المجال وبلغ حجم الاستثمارات الموجه الموجهة لقطاع الاتصالات بخطة العام المالى 2020/2021 بلغ 10 مليار جنيه بنسبة زيادة 300%.


واعتمدت وزاره التخطيط التخطيط والتنمية الاقتصادية 50 مليون جنيه لوزارة الاتصالات من خطة العام المالى الحالى 2020/2021 لإطلاق مبادرة بناة مصر الرقمية، وذلك فى ضوء تنفيذ توجيهات القيادة السياسى.


وتسعى إلى تمكين الجيل القادم من الشباب المصرى خريجى كليات الهندسة والحاسبات والمعلومات، ليصبحوا قادة على مستوى عالمى قادرين على تنفيذ الرؤية الرقمية لمصر.


ومبادرة مصر الرقمية هى عبارة عن ماجستير عملى متخصص، تهدف إلى تدريب 1000 دارس كل عام، بالتعاون مع جامعة ولاية أوهايو الأمريكية، على الأتمتة وعلوم الروبوت، وعلوم البيانات والذكاء الاصطناعي، والأمن السبيراني، والفنون الرقمية.


وقد أطلقت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مبادرة “بُناة مصر الرقمية” والتى تم الإعلان عنها خلال افتتاح رئيس الجمهورية عددًا من المنشآت التعليمية، فى سبتمبر 2020.


والمبادرة هى منحة مجانية تهدف إلى بناء كوادر تقنية عالية التخصص، وتنمية القدرات الإبداعية للشباب المصرى، ذلك عن طريق تدريب 1000 متدرب سنويًا من طلاب كليات الهندسة وعلوم الحاسب فى عدة مجالات منها علوم البيانات والذكاء الاصطناعى والأمن السيبرانى وعلم الروبوتات والأتمتة والفنون الرقمية.


وتنفَذ المبادرة، بالتعاون مع عدد من الجامعات الدولية المتخصصة فى المجالات التقنية الحديثة، وشركات عالمية عاملة فى مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أو تنمية المهارات القيادية أو اللغوية، حيث تمنح تلك الجامعات العالمية درجة الماجيستير.


وتهدف المبادرة، إلى  بناء كفاءات متخصصة يُمكن لها أن تنهض وتثرى صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى مصر وذلك بعد أن يتم صقلها بمجموعة من المهارات المتكاملة والتى تشمل المهارات التقنية والعملية واللغوية والشخصية؛ بما يساهم فى سد الفجوات المهنية، ومواجهة التحديات الخاصة بندرة الكفاءات الرقمية، والتأكد من توافر الخبرات التى تتطلبها الشركات المحلية والعالمية العاملة فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ مشيرًا إلى أن هذه المبادرة لن يتأتى لها النجاح إلا بمشاركة كافة عناصر المجتمع المعلوماتى لبناء قدرات الشباب بشكل متميز،لتمكين الجيل القادم من الشباب المصرى ليصبحوا قادة على مستوى عالمى قادرين على تنفيذ الرؤية الرقمية لمصر.


وتسعى “مبادرة مصر الرقمية ” إلى تدريب مجموعة من أوائل خريجى كليات الهندسة وعلوم الحاسبات بأعداد تبدأ ببضع مئات ثم ألف شاب وشابة فى كل دفعة وذلك فى مجالات تثرى من كفاءتهم بهدف خلق مجموعة متخصصة متعمقة وذات بُعد عملى .


وتشمل مبادرة “بُناة مصر الرقمية” على  أربعة محاور وهى المحور التقنى والذى يحصل الشاب بمقتضاه على درجة الماجستير المهنى فى إحدى التخصصات التالية وهى الأمن السيبراني، والذكاء الاصطناعى وعلوم البيانات، وإنترنت الأشياء والروبوتات، والفنون الرقمية وذلك بالتعاون مع كبرى الجامعات الدولية المرموقة، بينما يتمثل المحور الثانى من المبادرة فى اكساب المهارات الشخصية الداعمة للجانب التقنى والتى من بينها مهارات العمل الجماعى وتنظيم الوقت والقيادة والعرض والكتابة.


ويتمثل المحور الثالث فى المبادرة  فى إكساب الشباب مهارات اللغة الإنجليزية فى ظل عالم سمته الأساسية العمل عبر ثقافات مختلفة وذلك بالتعاون مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة؛ فيما يتمثل المحور الرابع فى المبادرة فى التدريب العملى والذى يتساوى فى الأهمية مع التدريب الأكاديمى ويتطلب مشاركة الشركات المحلية والعالمية العاملة فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى حيث يتم من خلال هذا المحور تدريب الشباب الملتحقين بالمبادرة فى إحدى المشروعات التى تتولى وزارة الاتصالات  تنفيذها بالتعاون مع الشركات؛ أو إتاحة فرص التدريب للشباب داخل الشركات والمشاركة فى تنفيذ مشروعاتها بهدف اكتساب الخبرة العملية.


وتعد مبادرة “بُناة مصر الرقمية” منحة تقدمها الحكومة المصرية للمتفوقين من خريجى الجامعات المصرية الحكومية والخاصة سنوات 2016 حتى 2020 من كليات الهندسة وكليات الحاسبات والمعلومات ومن جميع المحافظات مع إعطاء الأولوية للحاصلين على شهادة TOEFL أو IELTS


وتتطلب المنحة التفرغ الكامل لمدة عام حيث إنها تشمل برنامج أكاديمى وعملى مكثف ومتنوع يجمع بين الدراسة الفنية والمهارات القيادية والأنشطة الثقافية والرياضية، وتتم الدراسة الأكاديمية بالتعاون مع الجامعات ذات التصنيف المتقدم فى العالم فى التخصصات التكنولوجية العالية التقنية فيما ترتكز الدراسة العملية على التعاون مع الشركات العالمية لتغطية متطلبات سوق العمل.


وتقدم المنحة إمكانية الإقامة والاعاشة للطلاب القادمين من المحافظات مع تقديم بيئة دراسية متكاملة تضم أحدث المعامل ومنصات التعلم.


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى