اقتصاد

كيف تصبح الصناعات الصغيرة والمتوسطة الداعم الأول لنمو الصناعة؟



قالت غرفة الصناعات الهندسية، إن توفير التمويلات اللازمة لأصحاب الصناعات الصغيرة والمتوسطة بصورة سريعة خاصة المشروعات الناشئة منها، والتي لا يمتلك أصحابها الخبرة الكافية فى توفير وإتاحة الأوراق والمستندات المطلوبة للحصول على تمويلات لمشروعاتهم، يعتبر أحد وسائل تنمية هذا القطاع الحيوى الذي يمكن أن يكون الداعم الأول لنهضة القطاع الصناعي، لأنه قادر على توفير احتياجات الصناعة من المدخلات ومستلزمات الإنتاج.


 


وأضافت الغرفة، أن هناك اهتمام خاص من الحكومة بملف تعميق وتنمية الصناعة لما لها تأثير واضح علي الصادرات وتوافر الإنتاج وإتاحة فرص عمل جديدة، وقيادة مؤشرات النمو، وذلك ظهر من خلال قرارات الحكومة لدعم الصناعة الوطنية وذلك عبر توفير تمويلات لها من خلال مبادرات البنك المركزي، لكن قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر فى حاجة إلي تسهيل إجراءات تمويله ودمجه فى الاقتصاد الرسمى، لأن بعض الجهات المعنية للتعامل مع هذا القطاع تضع مزيد من البيروقراطية أمام صغار المصنعين.


 


وأوضحت أن الفترة الماضية شهدت إطلاق أكثر من مبادرة لدعم الصناعة والتصدير، بدأت ببرنامج دعم الصادرات، والذى يعتبر خطوة جيدة على طريق تحقيق معدلات نمو غير مسبوقة، إضافة إلي وجود الإرادة السياسية لتقوية هذا القطاع، في حين يحتاج قطاع المشروعات الصغيرة التسهيل والتمويل والتحفيز عبر آليات سهلة على أصحاب هذه المشروعات.


 


 


 


 


و أشار إلى أنه منذ بدء الاصلاح الاقتصادي فإن الصناعة والتصدير تشهد ارتفاع فى تنافسيتها فى الخارج، مما أدى إلى حدوث تحرك ملحوظ فى الصادرات، لكن مع أزمة فيروس كورونا وتأثر كافة القطاعات لجأت الحكومة إلي كافة الوسائل لاستمرارية الإنتاج وإزالة العراقيل أمام المصانع، لكن ملف التمويل يحتاج دفعة قوية.


 


 


 


ووفقا لوزارة التخطيط تساهم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية بنحو 80% من الناتج المحلى الإجمالى المصريى وتغطى 90% من التكوين الراسمالى، فيما تمثل المشروعات الصناعية الصغيرة 13% من قيمة الإنتاج الصناعى، وتبلغ نسبة مساهمة المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى إجمالى الصادرات المصرية نحو 4% فقط.


 


 


 


وبلغ عدد المنشآت للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر 3.6 مليون منشأة بعدد مشتغلين 9.7 مليون مشتغل، بإجمالى أجور وصلت إلى 119.2 مليار جنيه بإنتاج بلغت قيمته 1.237 ترليون جنيه، وحقق قيمة مضافة إجمالية بلغت 804 مليار جنيه.


 


 


 


بلغت المشروعات متناهية الصغر حوالى 3.4 مليون منشأة وهو ما يمثل نحو 94% من إجمالى المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، فيما بلغ عدد المشتغلين بها 7.7 مليون مشتغل يحصلون على إجمالى أجور 67.7 مليار جنيه وبلغ إجمالى إنتاج تلك المشروعات 534.9 مليار جنيه حققت قيمة مضافة بلغت 411.5 مليار جنيه


 


 


 


 


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى