اقتصاد

لشركات السمسرة بالبورصة.. 5 التزامات قبل إتاحة التداول الإلكتروني للعملاء


أعلنت البورصة المصرية، عن تسجيل أول كفيف يتداول بسوق المال في مصر، وذلك من خلال تسهيل إحدى شركات السمسرة للمستثمر التداول الإلكتروني عبر نظام يسمح بتعريفه أسعار الأسهم، وكميات حجز الأوامر والطلبات، ولشركات الوساطة المالية الراغبة في إتباع التداول الإلكتروني يجب عليها الالتزام بـ5 شروط، وهي:


 


1- يحظر على الشركة إدراج أو السماح بإدراج أوامر على نظام التداول بأية طريقة كانت إلا بعد التحقق من تسجيلها بسجل الأوامر الآلي، ومن خلال نظام إدارة أوامر آلي متكامل من استيفاء كافة متطلبات الرقابة الداخلية، والتحقق من صحة وسلامة تلك الأوامر.


 


2- يجب على الشركة اتخاذ التدابير التي تكفل التحقق من مطابقة أوامر عملاء التداول الإلكتروني للأحكام المنظمة للتعامل بالبورصة.

petro petro petro


 


3- يجب على الشركة التوقف عن تلقي أوامر من عملاء التداول الإلكتروني، وذلك إذا تبين أن الغرض منها للإيحاء بوجود تعامل من أجل تسهيل البيع أو الشراء.


 


4- توفير نظم حماية وتأمين المعلومات من الاختراق من خل شبكة الإنترنت.


 


5- توفير الوسائل الإلكترونية لتلقي وتسجيل وتعزيز أوامر العملاء بصورة أمنة.


 


تداول الأوراق المالية من خلال الإنترنت يقصد به إمكانية شراء وبيع الأوراق المالية من خلال شبكة المعلومات الدولية، وذلك بواسطة الموقع الإلكتروني التابع لشركة السمسرة التي يتعامل معها المستثمر، والذي أعد خصيصًا لهذا الغرض، وتمتلكه شركة السمسرة التي يرخص لها من الهيئة العامة للرقابة المالية، بمزاولة آلية التداول من خلال شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت)، وإتاحته لعملائها على أن يحرر عقد معتمد بين العمل وشركة السمسرة خاص بالتداول الإلكتروني.


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى