اقتصاد

لماذا تهتم الدولة بتطوير القطاع الصناعى ودعم بنيته التحتية؟.. مكاسب بالجملة



تهتم الدولة المصرية بتطوير البنية التحتية فى البلاد، وكذلك بنية القطاع الصناعي لما لها من انعكاسات إيجابية ونتائج مباشر على الارتقاء بالإنتاج الوطنى، وزيادة التصدير ومكاسب أخرى تنعكس على الاقتصاد ومؤشرت النمو.


أكد المهندس مجدى حنا عضو اتحاد الصناعات، أن القطاع الصناعى شهد طفرات كبيرة فى فترة السنوات السبع الماضية، وذلك فى ظل اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتنمية القطاع، وحل كافة المشكلات التي كنا نعاني منها كمصنعين، بداية من أزمة نقص الكهرباء والطاقة قبل 2014 وصولاً إلى المبادرات التمويلية لإنقاذ القطاع خلال أزمة فيروس كورونا.


وأضاف في تصريحات لـ”اليوم السابع”، أن التطورات التي تشهدها الصناعة الوطنية تؤكد تنامي اهتمام الدولة بالصناعة، لما لها من دور محورى في الارتقاء بمنظومة الصادرات، وضبط الميزان التجاري نتيجة ارتفاع التصدير، وتقليل الضغط على العملات الأجنبية، وتوفير إنتاج محلي ووطني يكفي احتياجات الأسواق الداخلية، وكل ذلك يفسر توجهات الدولة المصرية للاهتمام بالصناعة.

petro petro petro


وأشار المهندس مجدى حنا، إلى أن النمو الصناعي في البلاد ينعكس على توفير الوظائف الجديدة، وهو ما يحد من البطالة، وخلال سنوات 2015 وحتى الآن نشهد تطورات في الاستثمارات الصناعيىة، وكذلك طروحات الأراضي للمستثمرين والتي تخطت حاجز الـ 50 مليون متر أرض للمستثمرين.


وأوضح ، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وضع بنية تحتية قوية تخدم القطاع الصناعى لعقود، وذلك من خلال شبكة الطرق التي تصل إلى 7 آلاف كيلو تقريباً، ومراكز لوجستية ضخمة وتطوير الموانئ المصرية وتطوير الجمارك وحركة دخول وخروج المنتجات والخامات، وإعادة تأهيل المناطق الصناعية بمخصصات تتجاوز نصف مليار جنيه.


وأكد المهندس مجدى حنا، أن البنية التحتية من طرق وكبارى ومشروع الإسكندرية كيب تاون الذى يهدف إلى أن يكون محور للتجارة في أفريقيا، فكل هذه الإنجازات ستنعكس على توجهات مصر خلال السنوات القادمة لتحيق مستهدفاتها للتصدير.


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى