اقتصاد

ما أهمية دراسة احتياجات السوق تزامنا مع تطوير قطاع الغزل والنسيج بـ22 مليار؟


تسابق الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج الزمن للانتهاء من أعمال الانشاءات المتعلقة بالمصانع الجديدة سواء فى منطقة المحلة أو كفر الدوار، ودمياط، بهدف تجهيزها لاستقبال الماكينات والآلات الجديدة التى سيتم تزويد المصانع بها.


 


وحول أهمية عملية تطوير المصانع، أشار الخبير الاقتصادى المهندس أشرف بدوى لـ”اليوم السابع” إن العديد من دول العالم حققت قفزة هائلة فى صادرات المنسوجات والملابس نتيجة تطوير قطاع العزل والنسيج فيها، والذى يستوعب عمالة كثيفة، لافتا إن هذا الأمر موجود فى الصين وفيتنام وبنجلاديش والهند ودول أخرى.


 


أضاف بدوى، إنه من المهم تزامنا مع أعمال التطوير، دراسة احتياجات السوق من مختلف الخيوط والغزول، بحيث نضمن تسويق المنتج الجديد، وفى الوقت نفسه يكون مطلوبا حتى نضمن جدوى المشروعات الجديدة التى تزيد تكلفتها عن 22 مليار جنيه وعلى رأسها أكبر مصنع عزل في العالم بشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى.

petro petro petro


 


أوضح أشرف بدوى، إنه فى حالة تشغيل مجمع غزل المحلة للغزل الجديد نمرة متوسطة خيط 30 ممشط، أو مسرح من شعيرات قصيرة كما تفعل نمور شرق اسيا، سيكون متوسط إنتاجه اليومى 60 طن، وهذا المطلوب بالأسواق بنسبة 98%من احتياجات السوق، بدلا من الخيوط الرفيعة التى لا تمثل إلا نحو 2‎%‎ من احتياجات الأسواق العالمية، علاوة على إنه فى حالة إنتاج الخيوط المتوسطة سيتم سد الفجوة الكبرى من الخيوط المستورده بالعملة الصعبة بمليارات الجنيهات سنويا، لافتا لأهمية الاستعانة بالخبرات الفنية والمتخصصين من كليات الهندسة مثل جامعة الاسكندرية وغيرها تخصص غزل بالشركات التابعة، مع استمرار تشغيل الماكينات الموجودة، وعدم تحويلها إلى خردة، خاصة أن حالتها الفنية جيدة.


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى