اقتصاد

ميناء الحمراء البترولي ينجح في استقبال وتداول 82 مليون برميل زيت خام خلال عام


أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن تطوير الموانئ البترولية التخصصية جزء اصيل من استراتيجية الوزارة لتحويل مصر لمركز إقليمى لتجارة وتداول البترول والغاز، مشيرا إلي أن ميناء الحمراء البترولي على ساحل البحر المتوسط هو أحد أهم هذه الموانئ والذي سيشهد توسعات غير مسبوقة لم يشهدها الميناء منذ انشائه من أجل زيادة طاقته الاستيعابية.


 


وأضاف الملا خلال رئاسته للجمعية العامة لشركتى بترول الصحراء الغربية (ويبكو) المسئولة عن إدارة الميناء وبدر للبترول، أنه جار حالياً الإعداد لإقامة التوسعات الجديدة بالبنية الأساسية لميناء الحمراء البترولي والتي تخدم منظومة المركز الاقليمي لتداول وتخزين وتجارة البترول في مصر إضافة إلي إسهامها في خطط التنمية الجارية للدولة بمنطقة العلمين.


 


وأكد الملا ضرورة الالتزام بالبرامج الزمنية المحددة للمشروعات الجديدة والمشروعات الجارى تنفيذها بالميناء والمتابعة المستمرة لتذليل أي تحديات في هذا المجال، كما شدد على أهمية تعزيز إجراءات وتدابير السلامة على رأس أولويات العمل بميناء الحمراء كأحد المراكز الاستراتيجية لتداول وتجارة وتخزين المنتجات البترولية على ساحل البحر المتوسط، موجهاَ بضرورة الاستمرار في رفع كفاءة منظومة السلامة بالميناء والاستعانة بالأنظمة والمعدات والأجهزة المتطورة تكنولوجيا ًجنبًا الى جنب مع تأهيل وتدريب العاملين بالميناء بشكل مكثف فى مجالات السلامة لتحقيق اعلى فعالية فى هذه المنظومة الحيوية .

petro petro


 


 وخلال الجمعية العامة لشركة ويبكو استعرض المهندس إبراهيم مسعود رئيس الشركة أهم المشروعات الحالية ونتائج الاعمال، مشيرًا الى أن التوسعات الجديدة لمنطقة ميناء الحمراء علي مساحة 120 فدان وستشمل انشاء مستودعي تخزين جديدين رقم 9 و 10 بالميناء اضافة الى التسهيلات الخاصة بالمستودعين، وجارى حاليًا إعداد الدراسات الهندسية للمشروع بواسطة المقاول العام شركة بتروجت. 


 


واضاف ان الميناء نجح في استقبال وتداول 82 مليون برميل زيت خام على مدار العام بمتوسط 225 ألف برميل يوميًا، ولفت إلى أنه تم مؤخراً تشغيل مستودع جديد وهو المستودع رقم 7 بالميناء فى مارس الماضى ليسهم في زيادة سعة التخزين بالميناء بنسبة 40% لتصل الي 2.13 مليون برميل، وجار حاليًا انجاز اعمال المستودع رقم 8 حيث يعد هذين المستودعين البالغ تكلفتهما الاستثمارية 64 مليون دولار محورًا رئيسيًا فى تطوير قدرات الميناء.


 


وفي إطار استكمال أعمال التطوير فقد بدأ التشغيل التجريبي لمنظومة التحكم الألى بمنطقة الميناء بواسطة شركة انبي والتي تعد احدث منظومة للتحكم وادارة التشغيل بموانئ التداول وتمثل نقلة نوعية متطورة فى إدارة وتشغيل ميناء الحمراء بأعلي كفاءة وكذلك تحقيق أعلى مستويات الأمان فى التشغيل، وجاري تعزيز منظومة مكافحة الحريق بانشاء محطة مكافحة برية احتياطية واضافة نظم احتياطية حديثة للإطفاء لحماية المستودعات إلي جانب تحديث امكانيات مكافحة التلوث البحري انطلاقا من كون الميناء مركزا لمكافحة هذا النوع من التلوث علي ساحل البحر المتوسط. 


 


 


Source link

petro

زر الذهاب إلى الأعلى