اقتصاد

هبوط بورصة البحرين بنسبة 1.84% بعد صعودها 6 جلسات متتالية بضغوط تراجع البنوك



تراجع المؤشر العام لسوق البحرين المالي، بختام تعاملات جلسة اليوم الثلاثاء، منتصف جلسات الأسبوع، بعد صعودها 6 جلسات متتالية، بنسبة 1.84% خاسراً 27.33 نقطة ليغلق عند مستوى 1460.46 نقطة، وبلغ حجم التداول 4.6 مليون سهم بقيمة 1.04 مليون دينار بحريني، وهبط ببورصة البحرين قطاع البنوك التجارية بنسبة انخفاض 115.15% بضغوط هبوط سهم البنك الأهلي المتحد بنسبة 5.77%، شركة الإثمار القابضة بنسبة 1.67%، مصرف السلام-البحرين بنسبة 1.35%، بنك البحرين الوطني بنسبة 0.48%، ثم قطاع الخدمات بنسبة انخفاض 6.67% بضغوط هبوط سهم شركة زين البحرين بنسبة 0.86%، شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية-بتلكو بنسبة 0.54%، إي بي إم تيرمينالز البحرين بنسبة 0.37%.


 


كما تراجع قطاع الصناعة بنسبة انخفاض 3.14% بضغوط هبوط سهم شركة ألمنيوم البحرين بنسبة 0.38%، فيما ارتفع قطاع التأمين بنسبة نمو 50.26%، مدفوعاً بصعود سهم الشركة البحرينية الكويتية للتأمين بنسبة 10%، ثم قطاع الاستثمار بنسبة نمو 0.61% مدفوعاً بصعود سهم مجموعة جي إف إتش المالية بنسبة 0.58%، مجموعة البركة المصرفية بنسبة 0.40%، وصعد سهمي المصرف الخليجي التجاري، بنك البحرين والكويت بنسبة 6%، 0.19%، على التوالي.


 


في سياق متصل، أعلنت شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية-بتلكو، عن صافي الأرباح لمساهمي الشركة للربع الرابع من العام 2020 بقيمة 6.5 مليون دينار بحريني (17.2 مليون دولار أمريكي) بانخفاض قدره 12% مقارنة مع 7.4 مليون دينار بحريني (19.6 مليون دولار أمريكي) للفترة ذاتها من العام 2019، وحققت الشركة صافي أرباح لمساهمي الشركة لعام 2020 وبلغت 56.7 مليون دينار بحريني (150.4 مليون دولار أمريكي) بزيادة قدرها 10% مقارنة مع 51.6 مليون دينار بحريني (136.9 مليون دولار أمريكي) في عام 2019.


 


وأرجعت شركة بتلكو، في بيان لبورصة البحرين، اليوم الاثنين، ارتفاع صافي الأرباح إلى انخفاض تكاليف المصروفات التشغيلية بنسبة 10% على أساس سنوي، وهو ما يعكس قدرة بتلكو على إدارة المصاريف بنجاح، وبلغت العائدات على السهم الواحد 3.9 فلساً خلال الربع الرابع من العام 2020 مقارنة مع 4.5 فلساً في الربع الرابع من العام 2019، وبلغت العائدات على السهم الواحد للسنة 34.2 فلساً مقارنة مع 31.2 فلساً في العام 2019.


 


في سياق آخر، أعلنت إنفستكورب، اليوم الاثنين، أن إحدى الشركات التابعة لها قد استحوذت على حصة الأغلبية في “كي إس إم كونسلتنغ”، وهي شركة استشارية رائدة متخصصة في تحليل البيانات والتكنولوجيا والتحول الرقمي، وذلك باستحواذها من renovus capital partners التي سيتسمر في الحفاظ على حصة الأقلية في “كي إس إم”، ولم يتم الإفصاح عن شروط الصفقة.


Source link

petro petro

زر الذهاب إلى الأعلى