مقالات

أمين عام نقابة “العامة للبترول”يكتب : أخلاقيات الوظيفة 1/2

بقلم محسن عليوة الأمين العام للجنة النقابية  للعاملين بالشركة العامة للبترول

أخلاقيات الوظيفة 1/2
من المفترض أن تتوفر فى الموظف العام الرغبة والسلوك الايجابى فى مجال وظيفته العامة ، وأن يكون محترماً لذاته وللآخرين من زملاء ورؤساء له فى وظيفتة ، ومع جميع الجهات والأشخاص المتعاملين معه فى عمله من

petro petro petro

جهة أخرى.
ويُفترض أيضاً فى الموظف العام أن يُغلّب المصلحة العامة على المصلحة الشخصية مع حفظ التوازن بين مصالح الوظيفة وحقوقه كموظف .
وليس من المنطق أن هناك اى جهة ترغب ان تعرقل نجاح اى مؤسسة لأن نجاح المؤسسات عامل من عوامل نجاح الدولة .
و فى بعض الأحيان توجد ممارسات سلبية لبعض الموظفين تؤثر على شكل و مستقبل المؤسسة و تؤثر أيضاً على حقوق العملاء من المواطنين المتعاملين مع تلك المؤسسة .
فإذا كانت المؤسسة من مؤسسات القطاع العام تكون الأضرار الأكثر على المواطن المتعامل مع هذه المؤسسة وإن كانت تلك السلبيات تعود بالضرر على الوطن ككل .
و مما لا شك فيه أن هناك لوائح ونظم تكفل سير العمل فى تلك المؤسسات بالشكل السليم الذى يحقق هدف المؤسسة والذى يعمل على حفظ حقوق المتعاملين و حقوق الموظفين .
وكثير من المراقبين والمواطنين يأملون تطبيق القوانين واللوائح والأنظمة والحرص على سيادة القانون وذلك تحقيقاً للجودة وإحكاماً للرقابة على النتائج .
ونحتاج فى الوظائف العامة لما يُسمى بأخلاق الوظائف ذلكم السلوك الإنسانى السليم النابع من أخلاق تتفق مع الحس الإنسانى القويم ، وهذه الأخلاقيات هى مجموعة القواعد والمبادئ التى تحكم تصرفات الإنسان ، وهى من مصادر قياس السلوك الإنسانى سواء الايجابى أو السلبى .
و الخُلق صفة مستقرة وليست عارضة لأن هناك بعض المواقف تجعل الإنسان يأتى بتصرفات غير ثابتة كالكرم ، أو الخوف، أو الغضب، أو غير ذلك ، و تظهر فى الاحوال العادية الصفات الحقيقية .
و الخُلق كصفة له آثاره السلوكية ، فالسلوك ليس الخلق، بل هو أثر ذاك الخُلق الظاهر ، و تُعد المبادئ أساس السلوك الواجب توافره فى أفراد العمل ، و أحد المعايير التى تعتمد عليها الإدارة فى تقييم الأداء سلباً أو إيجاباً .
وتختلف مبادئ و قيم كل وظيفة أو مهنة من معايير أخلاقية ومعرفة وأساليب علمية ومهارات فنية تحكم وتحدد ضوابط عمليات المهنة ، وقد تتداخل مجالات العمل والوظائف والمهارات وأساليب العمل مع مهن ووظائف أخرى، و فى جميع الأحوال فإنه على الموظف واجبات يجب أن يقوم بها ويؤديها ليس فقط إلتزاماً بأهمية العمل الذى يقوم به ، بل إن ذلك من أخلاق الموظف تجاه المصلحة العامة .
بعض الواجبات الأخلاقية للموظف :
1- أداء وإتقان العمل :
واجب على الموظف أن يؤدى عمله على أكمل وجه ، فى الوقت والمكان المناسبين والمحددين لذلك ، ويجب عليه أن يعرف ويدرس مهامه بشكل جيد ويسعى لفهم عمله وإتقانه والتكيف معه والاجتهاد فى تقديم الخدمات من خلاله . ويجب عليه أيضاً أن يعمل على تأهيل نفسه وتطوير قدراته المعرفية ومهاراته العملية الخاصة بعمله وبذلك سيتم تطويرالمؤسسه إضافة إلى إستفادته الشخصية .
2- طاعة الرؤوساء :
إن لكل عمل تنظيم ادارى لا بد من التحرك من خلاله فمن الطبيعى وجود فرق من الرؤوساء والمرؤوسين .
وقد ، وهناك طرق عديدة لإدارة الأعمال، أهمها طاعة أوامر الرؤوساء فيما يتعلق بالعمل وخاصة الرؤساء المباشرين ، والعمل على تنفيذ أوامرهم ، بما لا يجاوز الحدود الوظيفية .
و يجب الانتباه حال مخالفة القانون لأن القانون لا يعفى مرتكب المخالفة لجهله بالقانون أو لطاعة رؤساء وخصوصاً تلك الأوامر الشفوية الغير موثقة ، وذلك ضماناً وحفظاً للحقوق والمسئوليات .
3- احترام القوانين واللوائح :
يجب الأخذ بكل التشريعات واحترام الدستور والقانون والتصرف وفق التعليمات والأوامر ، ولا يجوز تجاوز القوانين لأى رأى من الآراء أو ظرف من الظروف .
4- عدم إفشاء أسرار الوظيفة :
على الموظف أن يكون أميناً فى المحافظة على أسرار عمله داخل وخارج نطاق العمل وألا يحتفظ بشكل شخصى بوثائق خاصة بوظيفته .
ويخضع تقدير سرية المعلومات للقوانين المختصة بهذه المعلومات وفى حال مخالفة الموظف لأمانة وسرية المعلومات بتعرض للمسؤولية الأخلاقية والجنائية .
5- المحافظة على كرامة الوظيفة :
إن سلوك وتصرفات الموظف فى أداءه الوظيفى وفى حياته الخاصة محسوبة عليه وعلى الوظيفة التي يشغلها ، ولذا واجب عليه أن يبتعد عن كل ما يعرضه للمسائلة و يخل بالشرف والكرامة الخاصة به وبالوظيفة التي يشغلها .
6- المحافظة على أوقات العمل :
إن العامل الملتزم صورة مشرفة لنفسه ولمؤسسته و يجب عليه الالتزام بأوقات العمل، فوقت العمل للعمل ، وليس من حق الموظف أن يضيع وقت العمل بغير خدمة الوظيفة ، ويجب أن يتنـزّه الموظف عن استغلال القانون بغير حق ليضيع الوقت ويتلاعب على وقت العمل .
7- الحفاظ على المصلحة العامة :
واجب أخلاقى هام وهو تغليب المصلحة العامة على المصلحة الشخصية وعدم الانحياز لأى موقف مسبق فى اتخاذ أى قرار وظيفى ، فمصلحة الوطن مقدمه على كل المصالح ولا يجب أن يتأثر قراره مزاجياً او على أساس مذهبى أو عرقى أو عقائدى .
8- المحافظة على الممتلكات العامة :
من أخلاقيات العمل الهامة المحافظة على الممتلكات العامة وأن يتم الترشيد فى الإنفاق بما لا يؤثر على الاداء والجودة ، والعمل على جدولة الصيانة الدورية للألات والمعدات والتحفظ فى صرف المهمات ووقطع الغيار ومستلزمات الانتاج الا لضرورة وبراى فنى والحفاظ على المستهلكات وادراجها بمخازن المخلفات اما لإعادة تدويرها او لبيعها كخردة والحفاظ على الأصول الثابتة وحساب اهلاكاتها لضمان استمرارية الفائدة من إنتاجيتها ، والاستخدام الأمثل للأدوات بشكل رشيد وسليم والامتناع عن استخدام المواد ممتلكات المؤسسة لأسباب شخصية .
وترشيد استخدم الطاقة الكهربائية والاتصالات السلكية والتكييف ، واستخدام طرق المواصلات الأكثر كفاءة والأقل تكلفة .
9-السلوك القويم مع جهات الرقابة والمراجعة :
و ذلك باعتبار أن المراجع ناصح أمين كاشف للأخطاء لتصويبها وذلك سيؤدى حتماً الى احترام اللوائح والقوانين المنظمة للأعمال .
وللعامل حقوق هامة نذكرها فى المقال القادم ان شاء الله .

 

petro

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
slot server jepang