اقتصاد

بالصور .. القصة الكاملة لزواج طارق عامر وداليا خورشيد من الشائعة إلى المأذون

“نظرة وابتسامة”.. مشهد كان كفيلاً بأن يشغل المصريين بظهور شرارة قصة حب تربط طارق عامر محافظ البنك المركزى، وداليا خورشيد وزيرة الاستثمار السابقة، القصة التى بدأت فى أكتوبر الماضى خلال مشاركتهما فى المؤتمر الوطنى الأول للشباب بشرم الشيخ، حيث التقطت الكاميرات همساً وضحكاً بين الاثنين وتبادل للنظرات، وبعد عودتهما للقاهرة طاردتهما شائعة الحب والزواج، لكن النفى كان سريعاً من الاثنين.
صمتت الشائعات قليلاً ثم عادت مرة أخرى، فخرج المقربون من طارق عامر وداليا خورشيد ليؤكدوا أن ما يجمعهما علاقة عمل عادية بين اثنين يشتركان فى إدارة ملفات مهمة ومرتبطة بالوضع الاقتصادى المصرى، ومن الطبيعى أن يلتقيا ويتحادثا، لكن فكرة الزواج ليست واردة، وربما حاول هؤلاء فرض قدر من السرية على الحب الظاهر بين محافظ البنك المركزى والوزيرة، خاصة أنهما كانا وقتها لازالا يحتفظان بموقعيهما، ورغم أن القوانين لا تمنعهما من الزواج، إلا أنهما خشيا الحرج السياسى.
بعد خروج الوزيرة داليا خورشيد من حكومة المهندس شريف إسماعيل فى التعديل الوزارى الأخير عاد السؤال مرة أخرى، “هل يتزوجا؟”، فالحرج السياسى زال، ومن حق الاثنين أن يعلنا قصة حبهما للجميع ويتمِمَا إجراءات الزواج، لكن يبدو أنه كان للحبيبين رأى آخر، وهو تأجيل أى حديث إلى وقت آخر، حينما تتهيأ الظروف للزواج وإعلانه للجميع.
ويبدو أن هذه اللحظة قد أتى موعدها، فالصورة التى حصلنا  عليها والتى يتداولها أصدقاء طارق عامر وداليا خورشيد على “جروبات واتس أب”، تظهر محافظ البنك المركزى واضعا يده فى يد مأذون، فى وجود داليا خورشيد وأسرتها، وهى صورة تثبت أن الزواج تم أخيراً، وأن قصة الحب بينهما لم تكن أبداً شائعة، وإنما اختار أصحابها التوقيت المناسب لإعلانها، ليدخل طارق عامر وداليا خورشيد عش الزوجية السعيد.
petro

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
slot server jepang