تعدين وبتروكيماويات

مذكرة تفاهم مع الحكومة البنغاليةو”مناجم الفوسفات الأردنية”لتوريد 270 ألف طن من حامض الفوسفوريك

وقعت شركة مناجم الفوسفات الأردنية، مذكرة تفاهم مع الحكومة البنغالية، يتم بموجبها توريد ما مجموعه 270 ألف طن من خامات الفوسفات وحامض الفوسفوريك، بدءا من العام الحالي 2017، ولمدة 3 سنوات، وذلك بقيمة تقدر بنحو 280 مليون دولار.
ووقّع المذكرة الرئيس التنفيذي لشركة الفوسفات الأردنية شفيق الأشقر، وعن الجانب البنغالي رئيس مجلس إدارة شركة بنغلاديش للصناعات الكيماوية محمد إقبال، بحضور وزير الصناعة والتجارة الأردني يعرب القضاة، ووزير الصناعة البنغالي محمد أمير حسين.
وبموجب مذكرة التفاهم، تورد الشركة ما مجموعه 150 ألف طن من خامات الفوسفات إلى السوق البنغالية، إلى جانب توريد 120 ألف طن من حامض الفوسفوريك، التي تستخدم كمدخل إنتاج في صناعة الأسمدة لتغطية احتياجات السوق البنغالية، فيما سيجري البحث في توريد كميات من سماد الداب ذي المواصفات العالية للسوق البنغالية.
وهذه المذكرة ستمهد لاحقا لتوقيع اتفاقية مع الحكومة البنغالية، لتبدأ مرحلة العودة لأسواق سابقة لتصدير منتجاتها، فيما سيبدأ توريد الكميات المتفق عليها في غضون الأسابيع المقبلة، ليتم توريد كامل الكمية العام الحالي 2017. وينص الملحق على أن يتم تجديد عقد التوريد سنويا لتلبية ضمان احتياجات هذه السوق من الأسمدة ومدخلات إنتاجها.
ويأتي هذا الاتفاق تنفيذا لاستراتيجية شركة مناجم الفوسفات التسويقية التي اعتمدتها بتعزيز علاقاتها مع الأسواق الاستهلاكية، واستعادة علاقاتها مع أسواق خرجت منها سابقا. كما يأتي الاتفاق بعد إجراء الحكومة البنغالية تجارب واختبارات للأسمدة والفوسفات الأردني كانت نتائجها ناجحة في تلبية رغبات المزارعين من الناحية الإنتاجية، ما أدى إلى اعتماد الاستيراد من الفوسفات الأردني لمدة 3 سنوات في المرحلة الأولى.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة الفوسفات، إن العلاقة بين «الفوسفات» الأردنية، وشركة بنغلاديش للصناعات الكيماوية تعود لسنوات طويلة، حيث كانت المورد الوحيد لمادة الفوسفات للسوق البنغالية في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي، إلا أن التغيرات والمنافسة من المنتجين الآخرين أخرجت الشركة الأردنية من هذه السوق.
وأضاف الأشقر أن الشركة تمكنت ومنذ عام 2014 من العودة التدريجية للسوق البنغالية، حيث تم استضافة وفد حكومي في عام 2015 لبحث عمليات تسويق الفوسفات عالي الجودة ومنتجاتها السمادية، وذلك لما يتمتع به الفوسفات الأردني من مواصفات تلبي احتياجات السوق البنغالية.
وكشف أن قيمة المواد التي سيتم توريدها في السنة الأولى من العقد مع بنغلاديش تصل إلى 80 مليون دولار، سترتفع في العامين التاليين إلى ما يزيد عن 100 مليون دولار.
بدوره، قال رئيس مجلس إدارة شركة بنغلاديش للصناعات الكيماوية محمد إقبال: «بعد مرور 3 سنوات من التجارب والمفاوضات، نعلن حاليا عن عقد خاص مع شركة الفوسفات، يؤسس لعلاقة استراتيجية طويلة مع الشركة، لا سيما أن بنغلاديش بلد صغير بعدد سكان كبير، نحتاج معه إلى التركيز على إنتاج الغذاء وضمان أمنه». مؤكدا ثقته بأنه مع اتفاق لتوريد الفوسفات والأسمدة إلى بنغلاديش لمدة 3 سنوات والخبرة الطويلة بالفوسفات الأردني، ستحقق الزراعة البنغالية تقدما ملموسا.
وقال إقبال إنه مع هذا الاتفاق، فإن بنغلاديش تبدأ عصرا جديدا في العلاقة الثنائية، لافتا إلى قرب افتتاح مكتب دبلوماسي للأردن في دكا، «الأمر الذي سيدعم العلاقات الاقتصادية بين البلدين».

petro

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
slot server jepang