أخبار البترول

موجز أخبار البترول اليوم الجمعة 27 يناير 2017

شهد قطاع البترولوالطاقة فى مصر والوطن العربى والعالم العديد من الأحداث وجاء على رأسها تنظم وزارة البترول والثروة المعدنية مؤتمر صحفى لمعرض ومؤتمر مصر الدولى للبترول “ايجبس 2017 تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى وذلك يوم 2 فبراير المقبل بمقر الوزارة بمدينة نصر

تماشياً مع إعلان فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية عام 2017 عاماً للمرأة المصرية ، يُعقد بالعاصمة المصرية “القاهرة” مؤتمر ايجبس المرأة  في قطاع الطاقة ثالث يوم من فعاليات ختام  معرض ومؤتمر مصر الدولي للبترول، الموافق يوم الخميس 16 فبراير 2017 والمزمع عقده خلال الفترة  من 14 – 16 فبراير 2017 المقبل بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات

وأكدت كلير بالين مديرة مؤتمرات إيجيبس 2017  – شركة “دي إم جي للفعاليات” قطاع الطاقة- على أهمية مؤتمر المرأة في قطاع الطاقة إيجبس 2017 كونه سيشهد مشاركة واسعة من وزراء الحكومة المصرية ، وعلى رأسهم  المهندس طارق الملا،  معالي وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتورة غادة والى، معالي وزيرة التضامن الاجتماعى، والدكتورة سحر نصر، معالي وزيرة التعاون الدولي، والسيدة داليا خورشيد، معالي وزيرة الاستثمار، و السيدة نبيلة مكرم، معالي وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج.

وأعلنت  مديرة مؤتمر إيجبس 2017  – شركة “دي إم جي للفعاليات” قطاع الطاقة ، أن المؤتمر يشمل  8 جلسات لمناقشة دور المرأة المتنامي و سد الفجوة  في مجال الطاقة بين الجنسين ، موضحة أن الجلسات ستستعرض التحديات  التقنية و العملية التي تواجه السيدات العاملات بقطاع الطاقة وكيفية شقّ طريق النجاح نحو المناصب قيادية.

وقالت بالين أن الجلسات ستسلط الضوء أيضاً على برنامج تحديث قطاع البترول الذي يشمل تحليل لوضع القدرات البشرية بالقطاع متضمنًا المهارات المطلوبة وقياس الأداء وتنميتها لتطوير الشركات المملوكة للدولة إعطاءها قوة دافعة لممارسة دورها في تنمية ثروات مصر البترولية بداية من دائرة التخطيط وتنسيق الاستثمار للاستكشاف والانتاج  انتقالاً لدائرة  النقل والتخطيط وتنسيق الاستثماروالتكرير والتصنيع كقاطرة نمو مستدامة للاقتصاد المصري.

من جانبها أشادت داليا خورشيد وزيره  الاستثمار ، بدور “إيجبس 2017 ” في عقد مؤتمراً خاصاً للمرأة  لإبراز إسهاماتها المميزة في كافه المجالات ، مؤكدة أن المرأة هي عصب رئيسي في عملية التنمية الإقتصادية التي تحدث في مصر حاليا، ضاربة مثل يذكرنا بدور المراه المصريه المحفور في ذاكره تاريخ مصر.

وتشمل قائمة المتحدثين  بالمؤتمر رواداً في مجال الطاقة و هن : لين لاخنماير نائبة رئيس شركة اكسون موبيل، وهندة غربي رئيسة قسم تكنولوجيا الكابلات، وشلمبرجير و ايما ديلاني الرئيس اقليمي موريتانيا والسنغال بشركة بريتيش بتروليوم ، و ميلي تورناغي نائب الرئيس الاستكشاف بشركة اديسون ، و نيكول دايل نائب الرئيس لتنمية المخزون الاقليمي دائرة التخطيط وتنسيق الاستثمار للاستكشاف والانتاج بشركة بريتيش بتروليوم، وأسامة حليم مدير منطقة مصر هاليبرتون ، وعلياء عز الدين، مهندسة موقع II مجموعة عمليات الآبار- بيكر هيوز ، و داليا الجبري مديرة الشؤون المالية  بشركة شل ، والدكتورة غادة بسيوني مساعد و رئيس شعبة الكمياء كلية الهندسة جامعة عين شمس، و عزة سري نائب الرئيس  التنفيذي المساعد للعامليات و مراقبة الجودة – الهيئة المصرية العامة للبترول، و المهندسة مها عطية مدير عام المكتب الفني ورئيس برنامج التحديث بوزارة البترول والثروة المعدنية .

جدير  بالذكر أن  مؤتمر ايجبس المرأة  في قطاع الطاقة يقام تحت دعم واهتمام شركة إكسون موبيل راعي الحدث الماسي، وبريتيش بتروليوم الراعى البلاتيني و شركة بيكر هيوز الراعى البرونزي.

قال الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية، أن محطات توليد الكهرباء الثلاث ببنى سويف والبرلس والعاصمة الإدارية الجديدة التى تنفذها شركة سيمنز بقدرة 14 ألفًا و400 ميجاوات، ستحقق وفرة فى الوقود بما يعادل مليار دولار سنوياً.

 

وأضاف شاكر، أن الجدول الزمنى للثلاث محطات كان يتضمن إدخال 11 توربينة على الشبكة القومية للكهرباء قبل نهاية العام، لافتاً إلى أن الشركات المنفذة للمشروع سابقت الجدول الزمنى، ومن المقرر أن يتم إدخال 12 توربينة بقدرة 4800 ميجا وات نهاية العام.

 

وأشار الوزير، إلى أن هذه المحطات ستنقل مصر نقلة عالمية فى مجال الكهرباء، حيث إنه وفقًا لما هو متفق عليه بين الحكومة المصرية وشركة سيمنز الألمانية، فإنه تم إنشاء المحطات الثلاث من طراز h.class، الذى يستخدم لأول مرة على مستوى العالم بأحدث تكنولوجيا وأعلى كفاءة، حيث تصل كفاءة توليد الطاقة من هذه المحطات لـ65%، وهو ما لم يحدث على مستوى العالم حتى الآن.

تنفيذ للتعليمات الحكومية الصادرة بترشيد الانفاق بقطاع البترول ، تم تحديد 6 بنود لعملية التقشف وفقا لما ذكرته تقارير اعلامية عن مصادر بالوزارة حيث تضمنت بنود التقشف ترشيد صرف المكافآت للعاملين إلا فى أضيق الحدود، وحظر صرف أية مكافآت فى أى مناسبة كالأعياد، بالإضافة إلى عدم صرف مكافآت محملة على الانفاق المسترد بقيمة دولارية وصرفها بالجنيه المصرى مع تخفيض المكافأة بنسبة 50%.

وشملت الخطة ضرورة تقنين استهلاك الوقود على ألا يتعدى 250 لتر شهرياً للسيارات المخصصة بالطريق المباشر أو باستخدام البونات وما زاد عن ذلك يكون بموافقة من رئيس مجلس إداة الشركة، وتابع أن تموين السيارات سيكون من خلال بنزين 92 فقط ولا يتم التموين من بنزين 95 إلا للسيارات التى لا تستخدم سوى هذا النوع من البنزين.

وتضمنت خطة ترشيد الانفاق بضرورة عدم تخصيص أكثر من سيارة واحد للعاملين المخصص لهم سيارات بما فى ذلك رؤساء الشركات، مشيرا إلى أنه من بداية شهر يناير سيتم إرسال بيان من الشركات للشركة القابضة متضمنا أعداد السيارات المخصصة واستهلاكها الشهرى من الوقود.

كما ضمت الخطه تخفيض قيمة جميع البدلات الرياضية بنسبة 30% وإلغاء مكافأة التعادل، بالإضافة إلى توحيد الزى الرياضى ليكون صناعة محلية مصرية 100% ويصرف كل عامين.

و حظر صرف أى أجهزة أو شراء أجهزة محمول للعاملين تحت أى مسمى، وعدم تقديم أى مساهمات أو تحمل أية تكلفة لاستخدام الانترنت أثناء التواجد خارج الجمهورية على أن يتم توجيه المزايا مع شركات الاتصالات لصالح خزينة الشركات واستخدامها فى أعمال التطوير.

كما سيتم ترشيد صرف بدل التشغيل بعد المواعيد الرسمية، وإلا يزيد عن 5% من عدد العالمين فى الشركة، ويستثنى من ذلك العاملون بالأمن الصناعى والأمن والسائقين والاتصالات والفنيين وإدارى النقل، وما يزويد عن ذلك يكون بموافقة يومية من رئيس الشركة ولا يزيد التشغيل فى أيام العطلات والاجازات عن 3% من عدد العاملين بالجهة وذللك للعاملين بالمراكز الرئيسية دون العاملين بالحقول ومواقع الانتاج، على أن يتم عرض بيان شهرى  وربع سنوى لكل شركة على الشركة القابضة بعدد العاملين الذين سهروا طوال الشهر وتكلف التشغيل الإضافى والانتقالات والأجر الإضافى وقيمة الوجبات وبيان خاص لأيام الجمعة والسبت.

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية على إمكانيات شركات البترول المصرية على تنفيذ المشروعات ونجاحها فى تنفيذ العديد من المشروعات البترولية خارج مصر وأثبتت قدرتها المتميزة ، بما يمكنها من عمل شراكات مع الشركات البريطانية للعمل معها ، خاصة وأن تاريخ العلاقات المصرية البريطانية ممتد منذ فترة طويلة فى صناعة البترول وهناك شراكات متميزة مع عدد من الشركات البريطانية تعمل فى مصر فى مجال البترول والغاز وحققت نتائج إيجابية .

ووجه فى كلمة وزير البترول أمام غرفة التجارة المصرية البريطانية ومجلس الأعمال المصرى البريطانى فى لندن بحضور البارون سايمونز – فيرنهام دين والسفير المصرى بلندن ، ناصر كامل وعدد من رؤساء شركات البترول البريطانية ورجال المال والاقتصاد الوزير الدعوة للحاضرين للمشاركة فى مؤتمر ومعرض مصر الدولى (إيجيبس 2017) والذى يقام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال الفترة من 14-16 فبراير القادم .

 

petro

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
slot server jepang