مقالات

أحمد محمد حسين يكتب:كلمة علاوة

10 معلومات ضرورى تعرفها عن صرف “العلاوة” قبل عيد العمال

أحمد محمد حسين يكتب

بسم الله الرحمن الرحيم ___ الساده الزملاء الافاضل : منذ فتره أعلن السيد رئيس الجمهوريه عن علاوه 10% للعاملين الغير خاضعين للخدمه المدنيه، وقامت وزاره الماليه باعداد قانون خاص بالعلاوه، ومن البنود التى أثارت حفيظتنا واستيائنا جميعا البند الرابع من القانون المقدم ألا وهو (عدم الجمع بين العلاوتين ..العلاوه الدوريه وعلاوه الاجتماعيه ).

وعندما نشر القانون غضب جميع العاملين من هذا الشرط الظالم الذى لم يحدث من قبل ..والذى يعد ضد القانون والدستور ..فكان من الصعب أن أرى كل هذا الغضب بين العاملين وأن اصمت أو حتى أكتفى باحساس الغضب معكم …وخاصة وأن هذا الغضب كان يشكل خطرا على سير العملية الانتاجية واقتصادنا .. فكل العاملين يريدون أن يجنوا ثمار وحصاد مجهودهم وتعبهم فى عملهم ومن ضمن ثمار هذا التعب تقدير الدوله لهم باعطائهم علاوه كنوع من أنواع الامتنان للعاملين على مجهوداتهم فى عملهم لتعينهم على أعباء الحياه الصعبه ..فاذا بالعاملين وجدوا من يريد اسلابهم هذا الحق وهذا التقدير .. فابالطبع يكون النتيجه الطبيعية التأثير على الاداء فى العمل، وحيث أن العلاوه يستفيد منها اكثر من 2.5 مليون عامل للدوله فكانت أولى خطوات إعلان رفضنا لقانون العلاوه وخاصة البند الرابع عمل هشتاك باسم (صوتنا _هيوصل ).

والحمد لله حقق نجاح وتفاعل بين عاملين قطاع البترول ولم نكتفى بذلك ..حتى نتاكد من إيصال صوتنا للمسئولين وأصحاب القرار تم عمل استفتاء على جروب (ائتلاف شباب شركه السويس ) وذلك لارسال مجموعه من العاملين من كل شركه من شركات القطاع ليكونوا هم عنوان لايصال صوتنا باسمائنا جميعا كلا عن شركته وزملائه وبالفعل لقى ترحيبا وتشجيعا من العاملين.. حتى من زملائنا بالقطاع المشترك ..

petro petro petro

واخص بالذكر ( شركه جابكو ) وتم الاتفاق على السفر ..وتحديد ميعاد يوم 22 يناير2016 ..قبل السفر باسبوع حتى تكون فرصه لمن يريد السفر معى للتواصل ..فهناك من بادر بالفعل ..وهناك من اعتذر ..وهناك من رفض ..بعد تواصلى الشخصى معهم وجاء يوم السفر يوم 22 يناير ..وكان أاول مكان نذهب اليه النقابه العامه للعاملين بالبترول : وتم تقديم المذكره الى الساده المسئولين هناك ثم ..اتحاد نقابات عمال مصر : لتسليمهم المذكره ثم أخر جولتنا ..مجلس الشعب : وهو المكان المعنى بمناقشة هذا القانون حتى نتأكد من إرسال صوتنا جميعا للسادة المسئولين وأصحاب القرار ثم بعد ذلك قمنا بعمل خطوه أخرى كل منا على حدا ..وذلك بتواصلنا مع الساده النواب فى المحافظات.

تابعت الاخبار لحظه بلحظه حتى أتاكد أن المذكرة قد لاقت الاهتمام من الساده المسئولين وتابعنا جميعا كل ما يخص العلاوه فى قلق وترقب ..وذلك لمعرفتنا بتشبث المالية بالقانون الجديد التى قد قدمته بحجه عجز الميزانيه . وكان السؤال الذى يطرح نفسه علينا دائما هل صوت العمال اقوى ..أم صوتا أخر هو الذى سيعلوا ويكون أقوى ؟!… والحمد لله ..لم يضيع الله حق العمال الكادحين .. ليعلوا صوت العمال رغم المناوشات التى حدثت فى اجتماعات ومناقشات المالية مع لجنه القوى العاملة بالمجلس ليتم الاتفاق النهائى بين المالية ولجنة القوى العاملة على اعطاء العمال العلاوه التى يستحقونها وبأثر رجعى .. والغاء الماده الرابعه والتى كانت محل استياء منا جميعا فلله الحمد على ما توصلنا اليه وعلى ما تم ملحوظه :

أعلم أن ما تم ليس مرضى بالشكل الكافى ..ولكن لضيق الوقت ..والتأخر الكبير لإعطاء العلاوة ..والمراوغة والمناوشات التى حدثت بين الماليه ولجنه البرلمان .. لكل ضيق فرج باذن الله تعالى ..فلنحمد الله على ما توصلنا إليه حاليا .. كل ما لا يرضينا حاليا.. ( سيتم اصلاحه ولكن كلا فى وقته بعون الله ) الحمد لله أولا وأخيرا ..اشكركم على تشجيعكم ودعمكم الذى كان حافز لى وللمجموعه ….فتحياتى الشخصيه لحضراتكم جميعا كما أقدم تحياتى لزملائى بالمجموعه التى أبدت استجابت أخوكم : أحمد محمد حسين

10 معلومات ضرورى تعرفها عن صرف “العلاوة” قبل عيد العمال

لمتابعة اخبار شركات البترول دائما اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى